الاتصال | من نحن
ANHA

صحيفة بريطانية: اتراك يتمتعون بزواج مؤقت من قاصرات سوريات لاجئات

مركز الأخبار- أوضحت صحيفة بريطانية اليوم، عن إكثار من ظاهرة شراء رجال أتراك لفتيات سوريات لاجئات قاصرات والزواج منهم.

وكشفت صحيفة “ذه صنداي تايمز” البريطانية، الأحد، عن تفشي ظاهرة شراء رجال أتراك لفتيات سوريات لاجئات قاصرات واتخاذهن كزوجة ثانية بشكل مؤقت.

وأشارت الصحيفة بأن “مدينة غازي عنتاب التركية الواقعة بالقرب من الحدود مع سوريا، تشهد قيام بعض الرجال الأتراك بشراء القاصرات ويتخذونهن كزوجات ثانيات لهم”، منوهة أنه بعد الزواج منهن في الغالب يهجروهن بعد شهور قليلة ويتركوهم.

وفي لقاء أجرته الصحيفة مع رجل يقوم بدور الوسيط الذي يبحث للرجال الأتراك عن زوجات ثانيات، ويدعى “محمد أبو جعفر”، حيث يقول الأخير بأن الرجل يبحث عن قضاء وقت ممتع، فيما عائلة الفتاة تريد المال وهكذا تجري الأمور.

ويعيش منذ ست سنوات في سوريا قرابة ثلاثة ملايين لاجئ في تركيا وحدها، معظمهم لا يملكون الحق في العمل ويجدون مشقة في الحصول على مأوى.

وتضيف الصحيفة أن “هذه الأوضاع الصعبة تدفع بالكثير من العائلات إلى اللجوء إلى وسطاء مثل أبو جعفر لتزويج بناتهن مقابل مهور بخسة لا تتجاوز قيمتها 1200 جنيه استرليني”.

وبحسب الصحيفة، أنه وبسبب عدم شرعية تعدد الزوجات في تركيا، ينتهي الحال بمعظم هؤلاء الفتيات إما بهجران أزواجهن لهن أو بهروب الفتاة بسبب سوء معاملة الزوج.

وبعد ذلك تعود بعضهن للعيش مع أسرهن، لكن البعض الآخر ينبذن من قبل عائلاتهن ولا يجدن أمامهن من خيار سوى العمل في الملاهي الليلية.

(د أ/ د)

ANHA