الاتصال | من نحن
ANHA

شيرين حسن: تركيا أظهرت مرة أخرى ضعفها أمام المرأة الثورية

Video

فيدان عبد الله

عفرين- أوضحت الناطقة الرسمية باسم لجنة المرأة في مجلس فدرالية شمال سوريا بمقاطعة عفرين شيرين حسن أن تمثيل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بجثث مقاتلات الحرية فعل لا أخلاقي وقالت “تركيا أظهرت مرة أخرى ضعفها أمام المرأة الثورية في الشمال السوري ونعاهد على الانتقام لها”.

أجرت وكالة ANHA لقاءً خاصاً مع الناطقة الرسمية باسم لجنة المرأة في مجلس فدرالية شمال سوريا بعفرين شيرين حسن، للحديث عن دور المرأة في مقاومة العصر واستهداف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته المرأة وإرادتها على وجه الخصوص.

وقالت شيرين في ملخص حديثها إن المرأة وفي عموم الشمال السوري تقود ثورتين بإرادتها القوية، ثورة المجتمع والتي تأتي على أساس تغيير ذهنية المجتمع السلطوية وتدريبها على محور الديمقراطية، إلى جانب ذلك تقود جيشاً كبيراً وتسطر انتصارات  تثبت مدى قدرة المرأة على اتخاذ دور هام في الحماية والدفاع.

وذكرت شيرين إن روح نساء روج آفا وشمال سوريا رمز للأخوة بين النساء، إذ وفي كل تجمع تبرز ألوان وأعراق مختلفة للنساء، بخطوة هادفة للعودة إلى المجتمع الطبيعي في وقت كان التعايش على أساس الأخوة والحياة المشتركة، وإمحاء ذهنية آلاف السنين.

وتابعت شيرين حديثها قائلةً إن المرأة اكتسبت القوة والإرادة من فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ونظمت ذاتها على أساس مشروع الأمة الديمقراطية، ولهذا تظهر اعتداءات الجهات المعادية لحرية المرأة ودورها البارز في الثورة هادفة إلى كسر إرادتها.

وسلطت شيرين في حديثها الضوء على ممارسات واعتداءات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين على نضال المرأة الثورية من خلال التمثيل بجثة المناضلة بارين كوباني وغيرها من مقاتلي وحدات حماية الشعب الباسلة.

وأكدت شيرين أن هذا التصرف اللاأخلاقي من جيش الاحتلال التركي ومجموعاته الإرهابية يأتي نتيجة ضعفهم أمام وقوف مقاتلات وحدات حماية المرأة في وجه عناصر الاحتلال التركي وتنظيم النساء ذاتهن في المجتمع، ويريدون مرة أخرى إبادة المرأة بأساليب قذرة وبعيدة عن الإنسانية.

وشددت شيرين على أن هذه الممارسات لا تضعف من إرادتهم كنساء وسط خوض الأهالي مقاومة صدى صوتها يعم أرجاء العالم، وتزرع في نفوس النساء على وجه الخصوص والشعب عموماً روح الانتقام والسعي دائماً للوقوف في وجه العدوان التركي.

وتطرقت شيرين إلى أنهم سينتقمون ويردون على هذه التصرفات اللاأخلاقية التي يمارسها الاحتلال التركي بحق مناضلي الحرية بتصعيد روح المقاومة، كما أن ذلك يتضح يوماً بعد آخر في شخص مقاتلات وحدات حماية المرأة اللواتي أصبحن رمزاً لحرية جميع نساء العالم وتوسيع نطاق التدريب والوصول إلى كل امرأة وتنظيمها على أساس مبادئ حرية المرأة.

واختتمت الناطقة الرسمية باسم لجنة المرأة في مجلس فدرالية شمال سوريا بعفرين شيرين حسن حديثها بمطالبة المنظمات النسائية المنادية بحقوق المرأة بالخروج عن صمتها وإبداء رأي جاد لمحاسبة مرتكبي المجازر والممارسات التي ترتكب بحق المرأة بيد الاحتلال التركي.

(س)

ANHA