الاتصال | من نحن
ANHA

شيخ حسن ينفي الإشاعات حول تمديد فترة أداء واجب الدفاع الذاتي

مزكين علي – تالين كنعان

كوباني – نفى رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة كوباني عصمت شيخ حسن الإشاعات التي تفيد بتمديد مدة أداء واجب الدفاع الذاتي، مشيراً إلى أنهم يطبقون مواد قانون واجب الدفاع الذاتي والتي تنص على أن فترة الخدمة هي 9 أشهر.

وجاء حديث رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في كوباني، عصمت شيخ حسن، خلال تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار، رداً على الإشاعات المتداولة مؤخراً عن تمديد هيئة الدفاع لمدة واجب الدفاع الذاتي لأكثر من 9 أشهر (وهي المدة الأساسية وفق قانون أداء واجب الدفاع الذاتي).

شيخ حسن قال بأن قانون الدفاع الذاتي ينص على أن مدة أداء الملتحقين بواجب الدفاع الذاتي هي 9 أشهر، مؤكداً أن قواتهم ملتزمة بتطبيق القانون.

وكان المجلس التشريعي للإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني قد صادق في الـ 4 من شهر حزيران عام 2016 على قانون أداء واجب الدفاع الذاتي الذي تضمن 13 مادة أساسية، ويشمل الذكور من أبناء مقاطعة كوباني ممن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 30 سنة.

ولفت عصمت شيخ حسن إلى أن القانون ذاك لا يطبق فقط في كوباني وإنما في مقاطعات روج آفا الثلاثة (عفرين، كوباني والجزيرة).

وأشار رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في كوباني إلى أن الذين يقفون وراء هكذا إشاعات لديهم أهداف خاصة، وهم لا يريدون للأمن أن يسود في المنطقة وأن يطبق النظام الفيدرالي في شمال سوريا.

وذاعت مؤخراً إشاعات في مقاطعة كوباني التابعة لإقليم الفرات الفيدرالي عن أن هيئة الدفاع والحماية الذاتية مددت فترة أداء واجب الدفاع الذاتي من 9 أشهر إلى 11 شهراً، وهو ما لقى صدىً واسعاً وأصبح محط جدل ونقاش وسط الشارع في كوباني.

وتوقع شيخ حسن أن يكون أحد أسباب تداول الإشاعة هو اتخاذ هيئتهم قرار الاحتفاظ بالدورة الرابعة لمدة شهر واحد، وهو ما يعني أن منضمي تلك الدورة سيخدمون 10 أشهر، حيث قال شيخ حسن بأن سبب اتخاذهم لذاك القرار كان لحلول عيد الأضحى وهو ما كان يستوجب رفع الجاهزية الأمنية، وتسريح الدورة الرابعة لم يكن ليخدم ذلك، لذا اتخذوا قرار الاحتفاظ.

وناشد عصمت شيخ حسن، رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة كوباني، جميع الشبان الذين ما يزالون خارج الوطن والذين يعيشون داخله للالتحاق بقوات الدفاع الذاتي ليشاركوا في حماية وطنهم وشعبهم، مؤكداً بأن لا أحد يحمي وطنهم غيرهم، وأن كل ما يتحقق من مكاسب على الأرض حالياً يعود الفضل فيها إلى التضحيات التي يقدمها الشهداء والمقاتلون الذين يحاربون على الأرض.

(ج)

ANHA