الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة PYD: اختبرتم صبرنا فلا تحاولوا مرة أخرى ستفشلون حتماً

عفرين- استنكر المئات من شبيبة مقاطعة عفرين هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين، كما استنكروا العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وقالوا ” اختبرتم صبرنا فلا تحاولوا مرة أخرى ستفشلون حتماً”.

ونظم شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة عفرين تظاهرة حاشدة في سياق حملة “الوطن وطننا والانتقام وعدنا”، استنكروا فيه هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على قرى مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين والعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وشارك في التظاهرة المئات من شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي، ممثلين من هيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، كوادر مشفى آفرين، مؤسسات المدنية في مركز ونواحي المقاطعة وممثلين من العشائر العربية والشبان العرب.

ورفع المشاركون في التظاهرة أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي، حركة المجتمع الديمقراطي، قوات العشائر، وبالإضافة إلى لافتات التي كتبت عليها “إذا كان الحرية هماً من هموم المرأة فلا سبيل أمامها سوى التحول الثوري”، “شبيبة الـ PYD تقف صفاً واحداً إلى جانب قوات سوريا الديمقراطي ضد كل أشكال الإرهاب والاحتلال”.

بدأت التظاهرة أمام مركز حزب الاتحاد الديمقراطي بمدينة عفرين إلى ساحة الشهداء، من ثم توجه المتظاهرين إلى أوتوستراد مشفى آفرين مرددين الشعارات التي تستنكر الاحتلال التركي، وتحي مقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة، وتندد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وعند وصول المتظاهرين  إلى ساحة الشهداء، ألقي بيان باسم شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي، قرئ من قبل الإداري في شبيبة الحزب حنان مامد، وجاء في نص البيان.

“باسم شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD   في مقاطعة عفرين وباسم كافة شبيبة عفرين الأحرار، إننا كتنظيم شبابي نساند وبكل ما لدينا من قوة ودفاع وبمختلف الانتماءات الفكرية والثقافية وبكافة المكونات والفئات الشعبية قوات سوريا الديمقراطية في حربها على الإرهاب الأسود وفي ردعها لداعمي الإرهاب القتل والظلم المتخلف المتطرفة الدولة التركية ومرتزقتها في محاولتهم وخططهم الواهية في الهجوم والحشد على مقاطعتي الشهباء وعفرين.

وأننا كشبيبة في عفرين الصامدة سنقف سداً منيعاً أمام أي محاولات غادرة وخائنة ضد شعبنا وأرضينا التاريخية، فلتاريخنا ومستقبلنا لن نسمح لهؤلاء أصحاب الفكر التكفيري الظلامي أن تطأ أقدامهم مدينة السلام والزيتون، التي سقيت بدماء الشهداء.

كل شابة وشاب منا يتحمل مسؤولياتهم بالدفاع عن مقدسات عفرين وروج آفا، ونحن كشبيبة PYD  سنكون في مقدمة الدفاع عنها، ونقول للاحتلال التركي أنك اختبرت أرادة كافة الشعوب روج آفا ورأيتهم متماسكين أمام محاولتك وتهديداتك الفاشلة لذا لا تجرب صبرناً وإرادتنا مرة أخرى في عفرين.

نحن كشبيبة مقاطعة عفرين إذ نعاهد مرة أخرى شهدائنا وأبطالنا قوات ال YPG وYPJ، ونعاهد قائدنا عبدالله أوجلان بأن نكون جسراً بين التاريخ والمستقبل، وذلك بالدفاع حتى أخر روح ثورية موجودة في نفس كل شابة وشاب، وسنكون سداً قوياً أمام كل إرهاب وتسلط وغدر من قبل كل من يحاول أن يدنس أرض عفرين”.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة وحدات حماية الشعب المرأة، وتنادي بالحرية لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

(ع س – ن ع/هـ)

ANHA