الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة منطقة ديرك تعقد كونفرانسها الأول

ديرك- احتضن مركز دجلة للثقافة والفن الديمقراطي، كونفرانس الشبيبة الثورية لمنطقة ديرك اليوم بمشاركة الشبيبة من كافة مكونات منطقة ديرك.

وتحت شعار “بروح الانتقام للشهيدة نوجيان وشهيد تكوشر حرروا القائد, وكونوا طليعة للكونفدرالية الديمقراطية” انطلق كونفرانس الشبيبة في مركز دجلة للثقافة والفن الديمقراطي بمشاركة وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية ضم رئيس المجلس التنفيذية لمقاطعة الجزيرة عبدالكريم صاروخان والرئيس المشترك لهيئة الخارجية عبدالكريم عمر والرئيسة المشتركة لهيئة الإقتصاد هفرين خلف وممثلات عن مؤتمر ستار ومجلس عوائل الشهداء إلى جانب المئات من الشبيبة من منطقة كوجرات وبرآف وديرك ومخيمي نوروز وروج في المنطقة.

‘الشباب هم محرك الثورة الحقيقية ونحن على ثقة بجهودهم’

وبدأ الكونفرانس بدقيقة صمت ثم شكل ديوان لإدارة الكونفرانس بالتصوف مؤلف من خمسة أشخاص، وبعدها ألقى عبدالكريم صاروخان كلمة قال فيها “باسم الإدراة الذاتية الديمقراطية نبارك الكونفرانس ونحن على ثقة تامة بجهود القوى الشابة على مستوى المقاطعات الثلاث الذين كانوا القدوى في تفعيل هذه الثورة” وتابع “ونحي الشهداء وعائلاتهم الذين قدموا أغلى مايملكون لننعم بالسعادة والكرامة في هذه الثورة وآمالنا كبيرة بهذه الفئة الشابة فهم محرك الثورة الحقيقية إلى أن توصلنا إلى مانحن عليه الآن، فلا ثورة ولاحداثة دون الشباب”.

وأضاف صاروخان “شكلنا قوى كبيرة في هذه الثورة انضم إليه جميع مكوناتا الشعب في روج آفا واستطعنا تنظيمها وقدمنا الآلاف من الشهداء بدءاً من كوباني إلى الرقة ولكن الصراع في سوريا أصبح صراع سوري سوري بين النظام الحاكم المستبد الفاشي وبين القوى التي تدعي المعارضة ورغم جميع هذه المؤتمرات لم يكونوا جادين في حل الأزمة السورية والصراع على السلطة، ونحن على يقين أن لا حل في سوريا إلا بمشروع الفيدرالية وأن تكون طليعة إدارتها بيد الشبيبة”.

‘ثورتنا ثورة ذهنية وأخلاقية لتوحيد الشعوب’

ثم تحدث الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي في ديرك سيدا كابار قائلاً “منذ 40 عقود ونحن نقاوم ضد الاستعمار وبنينا ثورة الحرية التي تتخذ من مبدأ اخلاقية المجتمع وأخوة الشعوب اساسا لها، وفي سبيل ذلك قدمنا تضحيات في هذه الثورة وأكثرها كانت من الفئة الشابة الذين ألتحقوا بالنضال الثوري ووقفوا بوجه جميع المخططات التي تهدف إلى القضاء على الوجود الكردي وخلق الفتن بين المكونات”.

وتسائل كابار “من سيحمي هذه الثورة؟ يجب أن نصعد من حركة الفئة الشابة وتنظيمهم فكرياً وسياسياً وأخلاقياً لإنهم محرك المجتمع وطليعته”.

‘نناشد جميع الشباب الذين هاجروا الوطن بالعودة إليه’

وتلتها كلمة الإدارية في مؤتمر ستار فاطمة سليمان التي ناشدت جميع الشباب الذين هاجروا أرض الوطن بالعودة إليه، والوفاء لوصايا وتضحيات الشهداء الذين قدموا دمائهم في سبيل تحرير الأرض والشعب”.

بروح النضال الثوري فقد حيات’

ثم ألقى والد الشهيد هاوار (إبراهيم عثمان) كلمة قال فيها “المناضل هاوار انضم إلى الثورة منذ صغره واتخذ من فلسفة القائد عبدالله أوجلان مبدأ له وكان يحيى بروح النضال الثوري رغم صغر سنه إلى أن فقد حياته على نهج القائد وكافة الشهداء، وإننا فخورين به ونعاهده بمواصلة نضاله حتى تحقيق الأهداف التي ضحى بحياته في سبيلها”.

ثم عرض سنفزيون حول نشاطات وفعاليات الشبيبة في منطقة ديرك بالإضافة إلى قراءة التقرير السنوي ومناقشة الوضع التنظيمي، وتلتها الاستماع لآراء الشبيبة ومقترحاتهم حول الوضع التنظيمي وعلى ذلك الأساس أتخذ المجتمعون جملة من القرارات في الكونفرانس ومنها:

1- النضال ضد كافة أنواع الهجمات على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتنظيم كافة النشاطات على أساس حرية القائد عبدالله أوجلان.

2- رد كافة الهجمات على كافة انحاء كردستان والشعب الكردستاني والوقوف بروح المسؤولية أمامها.

3- تصعيد النضال بين شبيبة كافة الشعوب في ديرك بشكل عاجل على اساس ذهنية الأمة الديمقراطية.

4- من أجل حماية روج آفاي كردستان يجب زيادة عدد القوات المدافعة عنها وهذه المهمة تقع على عاتق الشبيبة بالدرجة الأولى لذا يجب ضم 500 شاب وشابة خلال عام إلى القوات الامدافعة عن روج آفا.

5- تقوية لجنة الحماية والوصول بتعدادها إلى 50 شاب وشابة في منطقة ديرك.

6- تطوير نشاط الرياضة وبناء نادي لشبيبة ديرك.

7- إفتتاح دورات تدريبية لمنطقة ديرك بشكل منظم وتدريب 300 شاب وشابة خلال سنة.

8- عقد وإلقاء محاضرات في المدارس وبين الشبيبة بخصوص الحرب الخاصة وتعاطي المواد المخدرة والإدمان على الإنترنيت ومخاطرها.

9- تنظيم الشبيبة في ديرك ضد خط الخيانة كاللذي ظهر في شنكال وتنظيم النشاطات والوقوف ضد الجهات الذين يمثلون هذا الخط.

10- بناء مئة كومين خاص بالشبيبة خلال عام.

11- عقد كونفرانس للمنطقة وبناء مجلس ومنسقية جديدة كل عام.

ثم شكل المجتمعون في الكونفرانس مجلس لشبيبة ديرك للإشراف على أعمال الشبيبة في المنطقة مؤلف من 9 أعضاء وتم تعيين عصام صالح وجيان تولهلدان كمنسقية عامة في إدارة ذلك المجلس.

(ك ح- ن ع/ل)

ANHA