الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة منبج تشجب العدوان التركي على أراضي سوريا

منبج- شجبت شبيبة مدينة منبج وريفها خلال بيان الاعتداءات المتكررة للدولة التركية على مناطق سوريا، معربين عن رفضهم القاطع لأي عدوان خارجي على أراضي سوريا، مؤكدين على استعدادهم لردع أي احتلال أو إرهاب.

بصدد تدخل الاحتلال التركي بشكل مباشر في احتلال الأراضي السورية لتخفيف الضغط على مرتزقته الذين يعملون في سوريا تجمع إداريو وأعضاء المؤسسات والتنظيمات الشبابية في منبج وريفها وهم “المرأة الشاب، لجنة الشباب والرياضة، الاتحاد الرياضي، مجلس الشبيبة، وأعضاء أكاديمية الشهيد هوزان جان” أمام مجلس شبيبة منبج وريفها وأصدروا بياناً إلى الرأي العام، قرأه الإداري في اتحاد الطلبة حسين الأحمد.

 وجاء في نص البيان:

“نتيجة للانتصارات المتلاحقة التي تحققها قواتنا قوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري في دحر إرهابيي داعش وإلحاق الهزيمة بهم أينما كانوا وتحرير مناطق واسعه من الأرض السورية وبفضل تضحيات الشهداء بدمائهم الذين سطروا ملاحم النصر, وهذه الانتصارات العظيمة ماهي إلا ثمرة وعود الشبيبة وإصرارهم على تحرير كامل الأراضي السورية من رجس الإرهاب والتطرف فكانت النتيجة تدخل الاحتلال التركي بشكل مباشر في أراضينا لتخفيف الضغط على مرتزقته الذين يعملون في سوريا فعلى هذا الأساس فإن المجتمع الدولي لا يعمل على إيقاف التدخل التركي في اعتداء على الشعب السوري وإنما نرى العكس أنه يعطيه الضوء الأخضر في الاعتداء على الشعب السوري وأراضيه ونحن في سوريا بجميع مكوناتنا نرفض رفضاً قاطعاً أي عدوان خارجي على أراضينا ونحذر من ردة فعلنا ضد هذا العدوان وسنكون جاهزين دائما بكل قوتنا العسكرية والسياسية والفكرية على كل أشكال التدخل الخارجي.

عشتم وعاشت سوريا حرة ديمقراطية وعاشت شبيبة منبج حرة أبية”.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تؤكد على وحدة الشعب السوري، وشجب احتلال تركيا للأراضي السورية.

(ك خ/د ج)

ANHA