الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة كوباني يستنكرون هجمات الاحتلال التركي والعزلة على أوجلان

كوباني- استنكر اتحاد شبيبة روج آفا في مقاطعة كوباني هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، والعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وذلك خلال إصدار بيان في ختام كونفرانسهم الثاني المنعقد اليوم.

وبعد اختتام الكونفرانس الثاني لاتحاد شبيبة روج آفا في مقاطفة كوباني، أصدر الشبيبة بياناً قرئ من قبل الإداري في اتحاد الشبيبة هوكر كوباني، وقال فيها:

“إننا كاتحاد شبيبة روج آفا في مقاطعة كوباني أنهينا اليوم كونفراسنا الثاني بنجاح، والتي انضم إليها 300 عضوة وعضو، تحت شعار” الوطن وطننا والإنتقام عهدنا”.

وكما هو معروف أنه وفي أجزاء كردستان الأربعة يستمر النضال والثورات بقيادة الشبيبة، ومثلما جعل شبيبة القائد” آبو” القادمين من جميع أجزاء ومدن كردستان، صدورعم دروعاً لحماية مقاطعة كوباني ودحروا المرتزقة، فإننا اليوم كشبيبة روج آفا وشبيبة مقاطعة كوباني مستعدون للمقاومة والدفاع عن مقاطعة عفرين ضد الهجمات التي تتعرض لها من قبل الفاشية التركية ومرتزقتها.

وإننا كشبيبة نستنكر بشدة العزلة المفروضة على قائدنا “آبو” وخلال كونفراسنا هذا قررنا أن نكون على قدر المسؤولية في الدفاع عن قائدنا وتصعيد النضال بكافة الأشكال لنيل حريته، ونرفض رفضاً قاطعاً باستمرار هذه العزلة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وعلى هذا الاساس قررنا في ختام الكونفراني بإننا سنستمر في حملتنا، ونصعد النضال ولن نوقف الفعاليات والنشاطات حتى تحرير القائد” أبو” ورفع العزلة عنه، وحتى افشال كافة الهجمات والمخططات على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء. واتخذنا القرارات التالية:

-اعتبار حرية وحماية وصحة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، حرية وحماية وصحة المجتمع، والشبيبة، واتخاذه هدفاً في كافة نشاطات وفعاليات الشبيبة.

– تفعيل مركز الشبيبة في الخط الشرقي وفتح مركز للشبيبة في الخط الجنوبي والغربي.

– تنظيم وعرض سينفزيونات وإقامة محاضرات حول حرية القائد أوجلان وحماية روج آفا في كافة القرى والأحياء.

– من أجل الوقوف ضد الرأسمالية وحماية المجتمع والشبيبية من (تعاطي الحشيش والمخدرات والسرقة والأعمال الغير الأخلاقية) مواصلة النضال بكافة المجالات وعلى هذا الأساس توزيع المنشورات وعرض سينفزيونات وتطوير الثقافة وحياة الأمة الديمقراطية في المجتمع وبين الشبيبة.

– الارتباط بنهج الشهداء والسير على درب كافة شهداء الثورة وإعلاء نضالهم.

– اتخاذ الشهيد فراس كوباني رمزاً لكافة الشبيبة في كوباني.

-من أجل الوقوف ضد كافة أشكال الاحتلال والهجمات على روج أفا وكردستان، أخذ المسؤولية على عاتق الشبيبة وتصعيد النضال، العمل والنضال من أجل تقوية وحدات حماية الشعب والمرأة وأن يكون هذا العمل أساساً لنا. تقوية وزيادة عدد أعضاء الحماية وأعضاء الشبيبة في القرى والمدينة.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة 14 تموز، ومقاومة عفرين، وتطالب بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

(ل)

ANHA