الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة كري سبي: سياسة اردوغان ستجر تركيا للهلاك

Video

كري سبي – أكد شبيبة كري سبي وعلى رأسها الشبيبة التركمانية أن سياسة اردوغان وحزبه ستؤدي بتركيا إلى الهلاك، وأكدوا أيضاً أنهم متشبثون بالأرض السورية وسيدافعون عنها، وقالوا إن “الذهنية الاحتلالية هي الذهنية الإرهابية بحد ذاتها”.

وأصدر اتحاد الشبيبة العربية الديمقراطية في مدينة كري سبي/تل أبيض، بياناً إلى الرأي العام بخصوص تهديدات اردوغان لروج آفا وشمال سوريا.

وقرئ البيان أمام مقر الاتحاد من قبل العضو من المكون التركماني محمد حسن، بحضور العشرات من الشبيبة الذين رفعوا لافتات كتبت عليها “أنا كردي وأريد العيش المشترك”، “أنا عربي وأريد حرية القائد عبد الله أوجلان”، “أنا تركماني شبعت بما فيه الكفاية من الاستبداد العثماني ولا أريد احتلالي ثانية بذهنية AKP الفاشية الديكتاتورية”، “أنا أرمني أريد العيش بسلام مع شعوب المنطقة”، و”أنا عربي أريد العيش مع أخوتي في بلاد ما بين النهرين”.

وجاء في البيان:

“نحن كشباب من مكونات كري سبي في ظل الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا نغتنم الفرصة الآن لنخطو الخطوة الأولى في طريق تنظيم شبابنا لما تعطينا الفدرالية الديمقراطية من حرية في التعبير عن أنفسنا, وممارسة حقوقنا القومية لنتعلم بلغتنا الأم, وندرس ثقافاتنا, تساوياً مع بقية المكونات التي ساوت بينها الفدرالية الديمقراطية.

وهذا ثمرة أخوة الشعوب والمشروع التحرري الذي ينطلق من شمال سوريا, لتنعم سوريا كاملة كي يتكون دولة لا مركزية مدنية ديمقراطية واحدة ضمن المشروع الفيدرالي لكامل سوريا.

هذا المشروع الذي يحمل في طياته الثمار, لذلك كثر أعدائه وبدأ الجميع بمحاربته وحصاره, ولكن بإرادة الشعوب التي تؤمن به لا بد أن ننتصر ونجلب لسوريا الحرية والديمقراطية, وما المحاولات والاعتداءات التركية إلا مثالاً على ذلك.

ونحن كشبيبة وعلى رأسها الشبيبة التركمانية في شمال سوريا نعلم بأن سياسة أردوغان وحزبه سيتجر تركيا إلى الهلاك, وإننا نحن سوريون أولاً على الأرض السورية مع بقية إخواننا من الشعوب الأخرى عرباً، كرداً وأرمناً نتشبث بهذه الأرض, وأننا على استعداد للدفاع عنها سواء من كان المعتدي أو المحتل.

وندين كل اعتداءات وانتهاكات الحكومة التركية لأرضنا وشعبنا, وندين المجتمع الدولي لوقوفه متفرجاً وصامتاً حيال هذه الاعتداءات, ورداً على آخر كلمة لاردوغان باحتلال منبج ثم الرقة نحن كشبيبة سورية نقول: إن الذهنية الاحتلالية هي الذهنية الإرهابية بحد ذاتها ونحن الشبيبة صامدون وسنقاوم حتى ننال حريتنا وحرية الشعب السوري”.

واختتم البيان بترديد شعارات تحيا سوريا فدرالية ديمقراطية موحدة لا مركزية، تعيش أخوة الشعوب، تعيش قوات سوريا الديمقراطية، يعيش اتحاد الشبيبة العربية الديمقراطية.

(إ أ/ح)

ANHA