الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة عفرين في ثاني أيام المسيرة يعاهدون بتصعيد النضال لتحرير أوجلان

عفرين – انتهى اليوم الثاني من المسيرة التي ينظمها شبيبة مقاطعة عفرين التابعة لإقليم عفرين، بالتأكيد على الاستمرار في النضال حتى الوصول لحرية قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان.

وكانت المسيرة التي نظمها اتحاد شبيبة روج آفا تحت شعار “الوطن وطننا والانتقام وعدنا” قد بدأت من مركز منطقة جندريسه، يوم أمس، بمشاركة المئات من شبيبة جندريسه، لتنتهي المسيرة في ناحية شيراوا.

وانطلقت المسيرة في يومها الثاني، صباح اليوم، بمشاركة المئات من شبيبة ناحية شيراوا، حيث تجمع الشبان والشابات في قرية كيمار التي تقع على ذروة جبل ليلون، وهم رافعين صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وأعلام اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة.

وانطلقت المسيرة من قرية كيمار متوجهة صوب قرية باسوطة، ومنها إلى مدينة عفرين، وقطع الشبيبة مسافة تقدر بـ 10 كم ونيف بالسير على الأقدام لمدة 12 ساعة، وسط ترديد الشبيبة الهتافات التي تحيي أوجلان وتندد بممارسات جيش الاحتلال التركي.

وتخللت المسيرة عقد الشبان والشابات حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية والطبل والزمر العفريني، فيما واظبت قوات الاسايش على حماية المسيرة.

وتوقفت المسيرة أمام مركز اتحاد شبيبة روج آفا في مدينة عفرين، وهناك تحدث الإداري في اتحاد شبيبة روج آفا بناحية شيراوا سرحد شيراوا، أشار بأن المسيرة الراجلة التي بدأوها ستجوب جميع أنحاء عفرين، وتابع بالقول “هدفنا من هذه المسيرة هو التنديد بالعزلة المفروضة على قائدنا، ومطالبة بتحريره من سجن إيمرالي”

وعاهد شيراوا باسم اتحاد شبيبة روج آفا، على تصعيد النضال حتى الوصول إلى حرية أوجلان.

هذا وستستمر المسيرة غداً، في يومها الثالث، بمشاركة شبيبة عفرين وناحية شرا، صوب ناحية موباتا.

(خ ح/ د)

ANHA