الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة روج آفا: سنواصل النضال حتى تحرير أوجلان

Video

عباس خلف

تربه سبيه- استنكر عدد من الشباب من مدينة تربه سبيه العزلة التي تفرضها الدولة التركية على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، الشباب أكدوا التزامهم بنهج وفلسفة أوجلان ومواصلة النضال حتى تحريره.

تتواصل ردود الأفعال المناهضة للعزلة التي تفرضها الدولة التركية ضد قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وكذلك ممارسات الدولة التركية ضد باكور وروج آفا. شباب مدينة تربه سبيه كان لهم كلمتهم في هذا الصدد.

الشابة دنيا محمد عباس استنكرت سياسات وممارسات الدولة التركية “وفرض العزلة على القائد الكردي عبد الله أوجلان” وقالت إن شبيبة روج آفا ستتصدى فكرياً وجسدياً لأية مساعي تركية “وطالما نحن نسير على نهج وفكر أوجلان ونسير في طريق الشهداء سنحقق كل مانريد.”

نوجين محمود قالت إن الدولة التركية تسعى إلى كسر إرادة الشعب الكردي بهذه السياسة، وأضافت  “ولكننا نقف ونعمل ضد هذه الأفعال التي تنتهجها حكومة العدالة والتنمية. تحاول الدولة التركية أنقاذ نفسها من المأزق الذي وقعت فيه نتيجة أفعال الطاغية أردوغان.”

وقال الشاب ماجد هشام مراد ” كما نعلم بعد 6 سنوات من ثورة روج افا والتي حققت الكثير من الانتصارات بفضل فكر وفلسفة القائد آبو تحاول الدولة التركية بالضغط على الكرد من خلال فرض العزلة على القائد ونتمنى إن يكون العام الجديد عام تحرير القائد عبد الله أوجلان”.

محمد صالح مياح استنكر بدوره السياسة الإرهابية لحكومة العدالة والتنمية بقيادة الطاغية اردوغان وتدخلها في شؤون دول الجوار وفرض العزلة على القائد عبد الله أوجلان كما طالب كافة المنظمات الإنسانية بالتدخل “حتى نطمأن على صحة القائد.”

وقال الشاب شيخموس عباس إن العزلة المفروضة على “القائد عبد الله أوجلان” وسجن البرلمانيين الكرد في الفترة الماضية دليل على إن حكومة اردوغان لا تسمح بحل ديمقراطي في تركيا. عباش طالب مؤسسات المجتمع المدني بالتدخل للحد من ممارسات الدولة التركية.

أما الشاب دلكش كاميران يوسف فقال إن شبيبة روج آفا ترفض هذه السياسة التي تحاول النيل من استحقاقات ثورة روج افا بفرض العزلة على القائد آبو مشيراً إلى أن “هذه الأفعال تدفع المنطقة إلى المزيد من التوتر والقتل والدمار”. وأضاف “ولا تعلم الدولة التركية أن فكر وفلسفة القائد آبو منتشر في كافة المنطقة ونحن الشبيبة نقف ضد العزلة ولن نقف او نكل ونمل حتى يتم تحرير القائد.”

(ك)

ANHA