الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة روج آفا تنتفض استنكاراً لمجزرة شنكال

Video

ديرك – انتفض المئات من شبيبية مقاطعة الجزيرة في تظاهرة  سيراً على الأقدام من مدينة ديرك إلى مخيم نوروز لإستنكار المجزرة التي تعرضت لها منطقة شنكال في 3 آب 2014.

وتظاهر المئات من شابات وشباب مقاطعة الجزيرة القادمين من مدن(قامشلو, الحسكة, تربسبي, تل تمر, ديرك, كركي لكي, عامودة, ودرباسية) واجتمعوا في مدينة ديرك وخرجوا في مظاهرة للتنديد بالمجزرة التي تعرض لها الشعب الإيزيدي في 3آب من عام 2014.

وانتفض الشبيبة حاملين صور لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وصور وأعلام ورموز الشعب الايزيدي ولافتة كتبت عليها “إنتقام المرأة الإيزيدية وعد المرأة الحرة “.

وبالشعارات التي تحي مقاومة شنكال انطلق الشبيبة من ساحة الحرية في مدينة ديرك مشياً على الأقدام, وتوجه المتظاهرون نحو الطريق المؤدي إلى مخيم نوروز مروراً بقرية عين خضرة ووصولاً إلى المخيم.

وكان في إستقبال المتظاهرين أعضاء وعضوات المجلس التأسيسي للإيزيدين ومؤسسات المجتمع المدني في المخيم.

وتوقف المتظاهرون أمام مبنى المجلس التأسيسي للإيزيديين دقيقة صمت ثم تحدث باسم المجلس التأسيسي للإيزيديين في مخيم نوروز ميرزا رشو قائلاً ” بفضل شهدائنا ومقاومتنا أصبحت شنكال مقبرة لداعش ومن مد لهم يد العون، ولا شك بأن الرقة ستصبح مقبرة لمرتزقة داعش وحكومة اردوغان، لذا نحن على ثقة تامة بأن شباننا وشاباتنا عاهدوا الشهداء بالانتقام من مرتزقة داعش الإرهابي والسير على خطاهم حتى تحرير شنكال”.

تلتها كلمة الإدارية في إتحاد شبيبة المرأة ميديا قامشلو وقالت:” إن الهجمات على شنكال استهدفت المرأة بشكل مباشر وتم بيعهن في أسواق المدن التي سيطرت عليها داعش كسبايا، لذا علينا كنساء أن ننظم أنفسنا وندعم كافة المقاتلات اللواتي ينتقمن اليوم من مرتزقة داعش في الرقة وغيرها”.

وباسم إتحاد شبيبة روج آفا تحدث الإداري هاوار شيراوا وقال:” ننحني إجلالاً أمام أرواح الشهداء وتضحيات عوائلهم، ونعاهدهم ونعاهد كافة شعبنا بالإنتقام لأهلنا في شنكال والسير على نهج الشهداء، إن جميع الإنتصارات التي حققناها هي من نتاج فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وعليه سنصعد النضال حتى تحرير القائد “آبو” من سجون الفاشية التركية وتحرير كل ايزيدية من مرتزقة داعش”.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة شنكال.

(ك ح/ل)

ANHA