الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة راجو: أي خطر على قائدنا تعني نهاية العدالة والتنمية

Video

شبيبة راجو: أي خطر على قائدنا تعني نهاية العدالة والتنمية

عفرين- نظمت اتحاد شبيبة روج آفا في منطقة راجو التابعة لمقاطعة عفرين مسيرة مشاعل، للمطالبة بالكشف عن الوضع الصحي لأوجلان والتنديد بالعزلة المفروضة عليه.

وتجمع المئات من الشبيبة في قرية سي مالا بناحية ميدانا في منطقة راجو، رافعين أعلام اتحاد شبيبة روج آفا والمرأة الشابة وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والمشاعل، وانطلقت المسيرة وسط حماس من قبل الشبيبة الذين هتفوا بحرية أوجلان، ومر المسير بقرية مس كوته وصولاُ إلى قرية كريه قاطعين بذلك مسافة 3 كم وهم يرددون الشعارات دون انقطاع “لا حياة دون القائد آبو، عاش القائد أوجلان ويسقط الفاشية التركية”.

ومع وصول المسيرة إلى ساحة قرية كريه، أدلى الشبيبة ببيان، قرأه عضو اتحاد الشبيبة في راجو، إبراهيم حسن، طالب فيه المنظمات الحقوقية والدول التي تدعي الديمقراطية بالضغط على حكومة AKP والكشف عن صحة قائدهم أوجلان، منوهاً بأن الدولة التركية تود بين حينٍ وآخر القضاء على الفكر الحر للشعب الكردي في شخصية أوجلان.

وحمل حسن الدول الديمقراطية والمنظمات مسؤولية ما يحصل في إيمرالي والتعتيم على صحة قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان، ووصف الصمت الدولي بالوحشية وشركاء للنظام الفاشي التركي.

وأضاف “أي خطر على قائدنا من قبل الدولة التركية تعني نهاية حكم العدالة والتنمية في تركيا، لأن القائد آبو ليس بشخص عادي بل هو فكر وفلسفة الحياة الحرة”، مؤكداً بأن الشبيبة الكردية على استعداد بحرق تركيا إذا تعرض قائدهم لأي خطر.

وناشد حسن، شبيبة الكرد بأن يلتفوا حول قائدهم ويتحولوا إلى كتلة من النيران ليقفوا في وجه مؤامرات الدولة التركية، والانضمام إلى صفوف المقاومة لحماية قائدهم كواجب أخلاقي ووجداني.

بدوره، قال الإداري في اتحاد شبيبة روج آفا، بارتيزان كركوك، بأنهم كشبيبة سيواصلون نضالهم والوقوف في وجه جميع المؤامرات التي تحاك ضد قائدهم، وتابع “نحن كشبيبة روج آفا نتوعد الدولة التركية في حال تعرض قائدنا لأي خطر وسوف نرد بيد من الحديد عليهم”.

في حين وصف بارتيزان التهديدات التركية على عفرين بـ “الخيال”، وقال “ستنكسر شوكتهم في عفرين”.

وبناء على طلب الشبيبة في الاستمرار بالمسير، واصل الشبيبة مسيرتهم واتجهوا صوب قرية كاوندا مروراً بقرية دوده، وسط هتافات تنادي بحرية أوجلان.

(أ ر- س ر/د)

ANHA