الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة حلب ينتفضون من أجل أوجلان

حلب – طالب المئات من شبيبة مدينة حلب بحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأكدوا أنهم سيبقون في الساحات والميادين حتى يتم تحرير قائدهم، وذلك خلال تظاهرة بالمشاعل.

وخرج المئات من شبيبة حي الشيخ مقصود، بمشاركة شبيبة الأحياء الشرقية في تظاهرة بالمشاعل ليلة أمس في حي الشيخ مقصود للتنديد بالمؤامرة التي استهدفت أوجلان والمطالبة بحريته، وذلك تحت شعار “لا حياة دون القائد”.

وارتدى المشاركون في التظاهرة الزي الأسود، ورفعوا صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، أعلام اتحاد شبيبة روج آفا وأعلام وحدات حماية الشعب والمرأة ولافتات كتبت عليها مختلف العبارات التي تندد بالمؤامرة الدولية وتطالب بحرية أوجلان.

وانطلقت التظاهرة من أمام مركز عوائل الشهداء في القسم الغربي من الحي، ورفع فيها المشاركون الأعلام والمشاعل، وسط ترديد الشعارات التي تطالب بحرية أوجلان.

 

وجابت التظاهرة كافة شوارع الحي وتوقفت أمام مركز اتحاد الشبيبة المتواجد في القسم الشرقي من الحي.

وبعد ذلك استنكر الإداري في اتحاد شبيبة روج آفا بحلب روبار عثمان المؤامرة الدولية، واعتبرها مؤامرة بحق الإنسانية، والديمقراطية في الشرق الأوسط، خلال كلمة ألقاها.

وأكد عثمان بأن الشبيبة ستواصل نضالها، وستبقى في الميادين والساحات حتى يتحرر قائدها، وستستمر في تنظيم الفعاليات والنشاطات للتنديد بالمؤامرة والمطالبة بحرية أوجلان.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تنادي بالشبيبة وبحرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتجدد عهد الشبيبة بالمتابعة والمقاومة.

(س م/هـ)

ANHA