الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة تل حميس: تركيا تسعى لهدم المكتسبات التي تحققت في الشمال السوري

Video

قامشلو- قال مجلس شبيبة ناحية تل حميس أنه ونتيجة الانتصارات التي تحققت في الشمال السوري وتحقيق مشروع الادارة الذاتية والفيدرالية الديمقراطية تقدم الحكومة التركية الداعمة للمجموعات المرتزقة مما تسمى الجيش الحر بالعدوان المباشر على عفرين للنيل من تلك المكتسبات.

واستنكارا للهجمات التركية على عفرين أصدر مجلس شبيبة ناحية تل حميس بياناً إلى الرأي العام، قرئ من قبل عضوة مجلس شبيبة سوريا خولة الحسين والذي جاء فيه:

” نتيجة الانتصارات التي تقدمها وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية ومشروع الادارة الذاتية الذي انبثقت عنه الفيدرالية الديمقراطية لتوطيد أخوة الشعوب وثقافة العيش المشترك بين جميع المكونات واطياف الشعب السوري، تقوم الحكومة التركية اليوم التي تدعم فصائل ما يسمى الجيش السوري الحر الذي اثبت اليوم ارتزاقه من خلال مشاركته في العدوان التركي ضد شعب وأهل عفرين.

إذ اننا نؤكد كمجلس شبيبة ناحية تل حميس أن الاعتداء على عفرين هو اعتداء على الشعب السوري وأن عفرين هي جزء لا يتجزأ من الجغرافية السورية كما أننا نطالب كشبيبة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة ونطالب التحالف الدولي بالاطلاع بمسؤولياته تجاه ما يتعرض له من قصف يتعرض له السكان الآمنين من الاطفال والنساء والشيوخ.

ونعتبر الصمت الدولي بمثابة جريمة ضد الانسانية إذ اننا نؤكد اننا على اتم الجاهزية للدفاع عن ارضنا وشعبنا حتى آخر قطرة دم في أجسادنا”.

(ش أ)

ANHA