الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة تربه سبيه يعلنون عن تضامنهم مع أهالي شنكال 

Video

تربه سبيه – استنكرت شبيبة مدينة تربه سبيه الهجمات الأخيرة لمرتزقة الحزب الديمقراطي الكردستاني على أهالي خانه صور، معلنين تضامنهم مع أهالي شنكال، وقالوا “إن هذه الهجمات على الشعب الإيزيدي محاولة من المرتزقة لأن يعيدوا ما فشلوا به سابقاً من إنهاء الشعب الإيزيدي”.

وخلال التظاهرة التي نظمها أهالي مدينة تربه سبيه يوم أمس، استنكاراً لهجمات مرتزقة الديمقراطي الكردستاني والدولة التركية على أهالي خانه صور، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءات مع العديد من الشبيبة المشاركين.

وفي هذا السياق، قالت الشابة عائشة رمو “نحن كشبيبة تربه سبيه تظاهرنا استنكاراً للخيانة المتكررة من قبل PDK على الشعب الإيزيدي في شنكال، ونعلن عن تضامننا مع شعبنا الإيزيدي حتى خروج المرتزقة من جبال شنكال الحرة، ونقول للمرتزقة (كفى للخيانة)”.

أما الشابة من المكون العربي سلمى جمعة فقالت “نحن المكون العربي خرجنا اليوم للتضامن مع أهلنا في شنكال ونقول لهم إننا معكم وإنكم أصحاب حق”.

وبدورها قالت الشابة ليلاف حسن “نحن أعضاء اتحاد المرأة الشابة في تربه سبيه نعلن تضامننا مع أهلنا في شنكال ونعلم أنها مؤامرة تستهدف الشعب الإيزيدي في شنكال، وسندعم شعبنا الإيزيدي حتى إخراج المرتزقة من أرضه والوصول إلى حريته”

.

ومن جهته قال الشاب ميرزفان عبدو “نحن اليوم كشعب تربه سبيه ومن جميع المكونات خرجنا تنديداً بالمؤامرة على الشعب الإيزيدي في شنكال، وخاصة في خان صور وماحدث من قتل للمتظاهرين الأبرياء هو استكمال لجرائم داعش بحق شعبنا، ونقول لـ PDK كفاك خيانة مع الشعب الكردي”.

 

وأضاف عبدو “على الجميع أن يدرك أن الكرد اليوم ليسوا كرد الأمس”.

 

 

أما الشاب الإيزيدي سربست سعيد فقال “أنا كمواطن إيزيدي استنكر هذه المؤامرة على أهلي وشعبي في خانه صور، وأن هذه الهجمات على الشعب الإيزيدي محاولة من المرتزقة أن يعيدوا ما فشلوا به سابقاً من إنهاء الشعب الإيزيدي”.

(كروب/ د)

ANHA