الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة الطبقة يكملون مسيرة الـ 50 كم لمساندة مقاومة العصر

Video

الطبقة – استأنف مجلس شبيبة الطبقة واتحاد المرأة الشابة المسيرة الراجلة التي انطلق يوم أمس البارحة، تضامناً مع مقاومة عفرين.

وكانت المسيرة قد انطلقت من قرية الرميلة بريف الطبقة الشمالي، بمشاركة العشرات من الشبيبة.

وتبعد الرميلة عن مدينة الطبقة مسافة نحو 50 كم.

وفي اليوم الثاني للمسيرة، انطلق الشبيبة من بلدة المحمودلي التي تبعد عن مدينة الطبقة مسافة نحو 30 كم إلى الشمال من الطبقة.

وانطلق المشاركون الذي ارتدوا ستر حملت صور الشهيدة “آفيستا خابور”، في تمام الساعة الـ 10 من بلدة الرملة في ريف مدينة الطبقة شمال سوريا.

وكانت الشهيدة آفيستا خابور المقاتلة في وحدات حماية المرأة، قد نفذت عملية فدائية ضد دبابة لجيش الاحتلال التركي في قرية حمام بمنطقة جندريسه جنوب مقاطعة عفرين في شمال سوريا.

وحمل المشاركون صورة الشهيد الفدائية “آفيستا خابور”، وأعلام حركة الشبيبة العربية الديمقراطية، مجلس المرأة السورية، الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، مجلس سوريا الديمقراطية بالإضافة للافتات كتب عليها “بروح الشبيبة سنطرد الغزاة “،”كلنا عفرين كلنا مقاومة عفرين انتفضوا”.

وخلال المسيرة الراجلة حمل المشاركون أغصان الزيتون وصدى حناجرهم تهتف “عربي كردي كلو واحد وشعب عفرين صامد”،”أردوغان ويا بطة عفرين هي الرقة”،” عربي كردي أحرار نقبر جيشك أردوغان”، “بروح بدم نفديكي يا عفرين”، “عفرين حرة حرة والتركي يطلع برا”.

وبدأ جيش الاحتلال التركي برفقة بقايا تنظيم القاعدة وداعش، عدوانه على عفرين في كانون الثاني/يناير الفائت، وتسبب العدوان بمقتل أكثر من 180 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال والنازحين وأدى إلى إصابة أكثر من 400 آخرين بجروح جراء العدوان الذي تستخدم فيه أسلحة أمريكية وألمانية.

ومن المقرر أن تتوقف المسيرة في ساعات ما بعد ظهر اليوم في مدينة المنطقة حيث سيكون في استقبالهم أهالي المدينة والمؤسسات المدنية والعسكرية لتنتهي بإلقاء كلمات عن مقاومة العصر في عفرين والدور الذي يقع على عاتق الشبيبة لصد هذا العدوان التركي.

(أ ع، ع أ/م)

ANHA