الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة الدرباسية تطالب بحرية أوجلان ضمن حملة “انتفضوا”

الدرباسية- طالب العشرات من شبيبة مدينة الدرباسية بإقليم الجزيرة بالكشف عن الوضع الصحي لقائد الشعب الكردي عبدلله أوجلان، وجاء ذلك خلال  قراءة بيان أصدروه اليوم ضمن حملة “انتفضوا” التي أطلقتها منسقية  اتحاد شبيبة روج آفا.

وأصدر اتحاد شبيبة روج آفا بياناً إلى الرأي العام، يطالب فيه بالكشف عن الوضع الصحي لأوجلان،  قرئ البيان أمام مركز اتحاد شبيبة روج آفا من قبل الإدارية في حركة المرأة الشابة روسيم حسو.

ونص البيان كالتالي:

إلى عامة الشعوب الوطنية والديمقراطية في روج آفاي كردستان وشمال سوريا، كما هو معروف بأن الدولة التركية المحتلة تمارس سياستها الخاصة بترويج الأخبار عن وضع القائد أوجلان، ويتضح بأن الآونة الأخيرة شهدت اتفاقاً من قبل الأعداء وخصوصاً الاتفاق بين تركيا وإيران وسوريا والعراق، الدول المحتلة لكردستان حول إنهاء وجود المنطقة الكردية”.

وتابعت: “إن المؤامرة تطال حركتنا وخصوصاً بعد دمج العلاقة بين ما حصل في إقليم كردستان من هجمات على كركوك وشنكال ومخمور وهجمات ميلشيات النظام ومرتزقة داعش على قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور”.

وأكملت: ” للوقوف في وجه كل المؤامرات وإفراغ مضامينها من قبل حركة الشبيبة والمرأة الشابة، وعليه اتخذت قرار الحملة للأعوام الثلاثين الماضية تحت شعار “انتفضوا”، وعلى هذا الأساس وضع برنامج فعاليات للكشف عن وضع القائد، وهو على الشكل التالي.

  • تبدأ الحملة من تشرين الثاني عام 2017 ولغاية نوروز 2018.
  • إفشال المؤامرة على عفرين وذلك بالمشاركة الفعالة في الفعاليات التي تندد بالمؤامرة.
  • التشهير بالدولة التركية المحتلة وعدوانها على سوريا واحتلالها مناطق إدلب والباب وجرابلس وإعزاز .
  • المشاركة في المسيرات التي ستبدأ من الـ 22 حتى الـ 27 من تشرين الثاني الجاري والتي ستنطلق من ثلاثة محاور(سري كانيه- الحسكة – ديرك) والتي ستنتهي في قامشلو من أجل القائد عبدالله أوجلان.

وبعد قراءة  البيان رُددت الشعارات التي تنادي بحرية القائد عبدالله أوجلان.

(اح/ س و)

ANHA