الاتصال | من نحن
ANHA

شبيبة الحسكة يتوجهون نحو قامشلو ويؤكدون على النضال في سبيل حرية أوجلان

Video

ديار أحمو- آزاد سفو

مركز الأخبار- قطعوا ما يقارب الـ 85 كم، وهم يرددون شعاراتهم التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ويعقدون حلقات الدبكة خلال مسيرتهم التي أطلقوها في أطار حملة” انتفضوا من أجل القائد”، وخلال ذلك أكدوا أنهم سيستمرون بفعالياتهم حتى يحققوا حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتحت شعار “انتفضوا من أجل القائد “، نظم اتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة 3 مسيرات راجلة شارك فيها الشبيبة من جميع مدن إقليمي الفرات والجزيرة وانطلقت من مدن ديرك، سري كانيه والحسكة نحو مدنية قامشلو لتلتقي المسيرات الثلاث هناك.

شبيبة مدينة الحسكة الذين ساروا من مدينة الحسكة وصلوا إلى ناحية عامودا ليكونوا قطعوا بذلك حوالي 70 كم، ومن هناك بدئوا بالمسير نحو مدينة قامشلو حيث قطعوا إلى الآن قرابة الـ 15 كم، لتكون المسافة التي قطعها شبيبة الحسكة إلى الآن قرابة 85 كم، وسط أجواء من الحماس.

خلال مسيرهم  التقى مراسلو وكالة أنباء هاوار مع الشبيبة المتوجهين نحو قامشلو، الشبيبة أكدوا خلال مسيرتهم أنهم سيستمرون بفعالياتهم حتى يحققوا حرية أوجلان.

الشاب جان ولات المشارك في المسيرة قال” أن هدفي من السير على الأقدام هو للمطالبة  بالكشف عن وضع قائدنا أوجلان الصحي ولنستنكر بذلك العزلة المفروضة عليه ونؤكد أننا نريد قائدنا معنا في النضال لنستمر معاً بالسير نحو الحرية التي رسمها لنا بفكره”

وأضاف جان ولات, أنهم كشبيبة سيتمرون في حملتهم انتفضوا حتى الكشف عن وضع القائد أوجلان الصحي, وأيضاً العزلة المفروضة عليه.

 

الشابة ديلبر محمود أشارت في حديثها بأن شعوب شمال سوريا والمرأة على وجه الخصوص يقاومون خلال ثورتهم بفضل فكر وفلسفة القائد الأممي عبد الله أوجلان، وقالت “وبذلك نحارب الظلام ولا نقبل إلا بالحرية”.

ديلبر نوهت أن هذه المسيرة ليست نهاية فعالياتهم وتابعت بالقول ” قطع المسافة مشياً لا تعني أننا سنتوقف عن المطالبة بحرية أوجلان بل سنتابع النضال وسننظم النشاطات حتى نحصل على معلومات بشأن وضعه الصحي وتحريره من سجن إيمرالي “.

ويشار أن المسيرة مازالت متوجهة إلى مدينة قامشلو بالتزامن مع استمرار المسيرتان اللتان انطلقتا من ديرك وسري كانيه لتلقتي المسرات الثلاث في مدينة قامشلو يوم غد الاثنين.

(س)

ANHA