الاتصال | من نحن
ANHA

شابتان من منبج تتقدمان للتطوع في واجب الدفاع الذاتي

كاميران خوجة

منبج- بادرت شابتان من مدينة منبج بتقديم طلب التطوع في قوات واجب الدفاع الذاتي بعد أن أعلنت لجنة الدفاع عن فتح باب الالتحاق بهدف تشكيل قوة من أبناء منبج لحماية أمنها.

وبعد أن عقدت الإدارة المدنية الديمقراطية اجتماعا لشيوخ ووجهاء عشائر منبج للمناقشة على النظام الداخلي لواجب الدفاع الذاتي وبعد أن لقي قانون واجب الدفاع الذاتي قبول وجهاء وشيوخ عشائر مدينة منبج وريفها، صوت على إقراره أعضاء المجلس التشريعي في الـ 2 من تشرين الثاني المنصرم.

وفي الـ 6 تشرين الثاني من العام الجاري أعلنت لجنة الدفاع التابعة للمجلس التنفيذي- الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها عن افتتاح باب الالتحاق بواجب الدفاع الذاتي في مدينة منبج وريفها.

البند الثاني للمادة الثالثة لقانون واجب الدفاع الذاتي في مدنية منبج وريفها ينص على أنه “يحق للإناث الانضمام لواجب الدفاع الذاتي طوعاً” وهو ما دفع كل من الشابتين إيمان أحمد الشمالي ونهلة الحمد الحمود للتوجه إلى مركز واجب الدفاع الذاتي لتقديم طلب الالتحاق طوعاً.

والتقت وكالة أنباء هاوار مع إيمان الشمالي إحدى الشابتين اللتان تقدمتا بطلب للجنة الدفاع للتطوع لواجب الدفاع الذاتي.

مسؤولية حماية منبج ليست على عاتق الرجال فقط

إيمان الشمالي البالغة من العمر 23عاما من المكون العربي هي أول شابة توجهت إلى مركز واجب الدفاع الذاتي في مدينة منبج في الـ7 من تشرين الثاني لتقديم طلب تطوع  في واجب الدفاع الذاتي في مدينة منبج بعد أن أطّلعت على قانون واجب الدفاع الذاتي الذي يسمح لشابات مدينة منبج وريفها الالتحاق طوعاً.

إيمان الشمالي تقول “لقد قدمت طلب التطوع في صفوف قوات واجب الدفاع الذاتي لأن مسؤولية حماية الأهالي والمدينة ليست على عاتق الرجال فقط بل إنها تقع على عاتق المرأة أيضاً ولذلك أردت أن ألتحق بصفوف قوات الحماية الذاتية”.

وأشارت إيمان الشمالي في سياق كلامها بأنه ما مرت به مدينة منبج من المشاكل من ظلم مرتزقة داعش ومن قبلهم من المجموعات التي كانت تطلق على نفسها بـ”الجيش الحر” ولعدم تكرار هذه المشاكل أو حدوثها يجب على شباب مدينة منبج الالتحاق بواجب الدفاع الذاتي ولكي يحموا أرضهم وعرضهم من الطامعين بمدينة منبج.

ودعت إيمان الشمالي شباب مدينة منبج وريفها  للالتحاق بصفوف قوات واجب الدفاع الذاتي لحماية حدود مدينة منبج وريفها وكما دعت الشابات للتطوع في صفوف واجب الدفاع الذاتي.

هذا ولم تعلن لجنة الدفاع أو إدارة واجب الدفاع الذاتي عن قبول طلب إيمان ونهلة بعد، حيث من المتوقع أن يتم الإعلان عن ذلك في غضون الأيام القليلة المقبلة.

(ج)

ANHA