الاتصال | من نحن
ANHA

سياسيون: الحرية حق لأوجلان واحتلال تركيا لسوريا عوناً للإرهابيين

Video

كادار إبراهيم

تربه سبيه- استنكر أعضاء بعض الأحزاب السياسية في ناحية تربه سبيه بإقليم الجزيرة أفعال الدولة التركية وفرضهم للعزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وسط تكتمهم بالكشف عن وضعه الصحي، كما ونددوا خلال لقاءات معهم هجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين ونية تركيا في احتلال مناطق من سوريا.

وجاء حديث أعضاء الأحزاب السياسية في ناحية تربه سبيه خلال لقاءات اجراها مراسل وكالة هاوار معهم للحديث حول انتهاكات الدولة التركية وافعالهم التي وصفت “بالشوفينية”.

العضو في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا “البارتي” عباس حسين قال “العزلة المفروضة على عبد الله أوجلان جاءت لأنه بفكره وفلسفته استطاع أن يظهر للعالم أجمع أن جميع الشعوب لها الحق في حريتها وحقها بإبداء رأيها”.

حسين طالب المجتمع الدولي بالتحرك ووقف انتهاكات الدولة التركية تجاه أوجلان والشعب الكري وجاء في حديثه “نطالب الدول الكبرى بأن توضح وضع أوجلان في سجنه لأن الدولة التركية تتكتم عن ذلك مما يصير القلق والخوف عليه”.

ومن جانبه أعتبر مدير مكتب حزب الحداثة الديمقراطية في ناحية تربه سبيه إبراهيم الثلاج إن اعتقال أوجلان جريمة بحق الإنسانية، “لأنه ناضل لأجل شعبه وكرس حياته وفكره لقضية شعبه”.

الثلاج أكد أنهم متضامنون مع أوجلان في سجنه ” نتضامن مع الفكر الحر في السجن ونطالب بحريته لأنها حق له ونريدها له”.

وعن هجمات الدولة التركية على إقليم عفرين وتهديداتهم المستمرة للاحتلال المنطقة أشاء الثلاج إن ذلك يأتي في أطار مد يد العون للإرهاب ومساعدتهم في جرائمهم ضد شعوب المنطقة وذلك ما يدل على نية تركيا في احتلال المنطقة بمساعدة الارهابيين وتأتي كعون لهم.

وأدان عضو حزب الاتحاد السرياني مالك أسمر وإداري مكتب تربه سبيه للحزب أفعال حكومة حزب العدالة والتنمية إزاء تكتمها عن الحالة الصحية لأوجلان، وقال “نحن كحزب الاتحاد السرياني باسمنا وباسم الشعب السرياني ندعم قائد الشعب الكردي ونأكد إن الدولة التركية لا تلتفت لقوانين الأمم المتحدة ولا للمنظمات الحقوقية وهذا ما يدل على شوفينيتها .

اسمر قال أنه على الشعب السوري عدم الانجرار وراء ما تفعله تركيا في شمال سوريا وأوضح إن تركيا باحتلالها لمناطق في سوريا تحاول جعل نفسها ورق ضغط في الازمة السورية وأن تسيير المواقف في الداخل السوري حسب مصالحها بمساعدة مرتزقتها.

مالك الأسمر في نهاية حديثه دعا جميع الوطنيين لدعم أهالي عفرين والوقوف في وجه هؤلاء الإرهابين.

ANHA