الاتصال | من نحن
ANHA

سمبزيوم “الفن ضد الحرب“ يظهر حقيقة مقاومة المرأة

أمينة العلي

الرقة- بلوحاتهم الفنية أرادوا إظهار تضحية، معاناة ومقاومة المرأة الرقاوية، ففي سمبزيوم “الفن ضد الحرب“ أظهرت الفنانات التشكيليات طابعاً خاصاً للمرأة بمشاركتها في مختلف جوانب الحياة المدنية والعسكرية.

تحت شعار “الفن ضد الحرب “, وبرعاية وحدات حماية الشعب دعماً لقوات سوريا الديمقراطية نظم اتحاد مثقفي روج آفا  سمبزيوم رقة للفن التشكيلي لأول مرة في تاريخ الرقة المحررة شارك فيه عدد من الفنانين والمثقفين، الذي انطلق يوم أمس في دوار النعيم وسط المدينة.

برز دورٌ خاصٌ للمرأة الرقاوية في سمبزيوم الفن التشكيلي، فبعدما لاقت المرأة معاناة وتباع كسبايا، لتظهر حريتهن وأفكارهن في الفن التشكيلي لتقول لا للحرب والاضطهاد، ولتظهر من خلال الفن معاناة المرأة الإيزيدية ومقاومة المرأة التي شاركت كمقاتلة وفنانة ومربية ومعلمة لتخلص كافة النساء من العنف.

الفنانة التشكيلية برخدان مشو من مدينة ديرك تحدثت لوكالتنا ANHA “اليوم كمرأة أتيت إلى مدينة الرقة لأشارك النساء في مهرجان الفن ضد الحرب، أردت من خلال لوحاتي إظهار حقيقة المرأة الرقاوية، وقوتها والتضحيات التي قدمتها للعالم”.

وفي ختام الحديث وجهت برخدان مشو كلمة إلى جميع النساء في الرقة بأن يناضلن، ويطورن من أنفسهن، من أجل أن يتحررن من الأنظمة السلطوية والذكورية”.

وباسم لجنة المرأة في مجلس الرقة المدني قالت مريم إبراهيم “كنساء شاركنا في تحرير الرقة، واليوم نشارك في تنظيم المجتمع، ولنا دور كبير في تنظيم المجتمع أيضاً، ولهذا قدمنا إلى هنا لنبرهن للعالم بأن المرأة في الرقة تتحرر بفضل التضحيات والمقاومة، كما أن هذه الفعاليات الفنية التي تشارك فيها المرأة تدل على فعالية المرأة في المجال التوعوي والفني”.

(س و)

ANHA