الاتصال | من نحن
ANHA

سكو: الإيزيديون لن يقبلوا بأي احتلال آخر وسيدافعون عن أرضهم

ديار أحمو

عامودا – أكد السكرتير العام لحزب البارتي الديمقراطي الكردستاني وعضو ديوان المجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة عبدالكريم سكو أن الشعب الكردي وخاصة الشعب الإيزيدي لن يقبل بأي احتلال آخر وسيدافع عن أرضه ولن يتركها  لأي قوة تعادي أهداف ووحدة الصف الكردي.

وجاءت تصريحات السكرتير العام لحزب البارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا وعضو ديوان المجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة عبدالكريم سكو, في لقاء أجرته وكالة هاوار حول هجمات مرتزقة حزب الديمقراطي الكردستاني والاحتلال التركي على شنكال، والهدف منها.

وأوضح سكو بأن هجوم مرتزقة الديمقراطي على منطقة خانه سور جاء بعد زيارة البرزاني إلى تركيا واجتماعه مع المسؤولين الأتراك, مشيراً أن الهجمة على شنكال متعلقة بعدة مسائل سياسية منها إخراج قوات الدفاع الشعبي الذين قاموا بحماية شنكال أثناء فرار البشمركة من شنكال عندما هاجمتها مرتزقة داعش.

ونوه سكو أن المرتزقة الذين هاجموا شنكال تابعين للحزب الديمقراطي الذين تدربهم قوات الاحتلال التركي وتنظر إليها بأنها جزأ من قواتها في باشور كردستان وما يوثق ذلك الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء التركي إلى معسكرهم.

ولفت سكو أن حزب العدالة والتنمية والحزب الديمقراطي متفقين على عدة بنود لمحاربة الشعب الكردي في روج آفا لإفشال الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا, منوهاً أن تركيا تسعى إلى ضرب الكرد فيما بينهم من أجل تمرير مخططاتها في المنطقة.

وبيّن سكو أن هذه الهجمات التي نفذتها مرتزقة حزب الديمقراطي بإيعاز من الاحتلال التركي كانت لتغطية الهزائم التي تلقاها الاحتلال التركي وفشل سياسته في محاولته احتلال مدينة منبج والمدن الكردية.

وأكد سكو أن الشعب الكردي وخاصة الشعب الإيزيدي لن يقبل بأي احتلال آخر وسيدافع عن أرضه ولن يتركها  لأي قوة تعادي أهداف ووحدة الصف الكردي، مناشداً كل من حملة السلاح في وجه وحدات مقاومة شنكال أن يتركوا السلاح ويتكاتفوا مع القوات المدافعة عن كردستان ضد الاتفاقيات التركية المعادية للشعب الكردي والشعب الإيزيدي في شنكال.

وناشد السكرتير العام للبارتي الديمقراطي الكردستاني- سوريا وعضو ديوان المجلس التشريعي في مقاطعة الجزيرة عبدالكريم سكو في نهاية حديثه, الحزب الديمقراطي بإيقاف أعماله العدائية والعمل لمصلحة شعبه الكردي.

(ه ن)

ANHA