الاتصال | من نحن
ANHA

’سجن أوجلان ووضعه في عزلة فصل من فصول الإبادة السياسية’

Video

سلافا عبد الرحمن

قامشلو- أوضح الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في مقاطعة الجزيرة أمين نعيمو أن السياسة التي يتبعها حزب العدالة والتنمية بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان انتهاك للحياة المدنية والسياسية, ووصفها بالدكتاتورية.

وجاء ذلك في لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع أمين نعيمو حول العزلة المفروضة على القائد أوجلان، حيث قال إن الدولة التركية لا تتقيد بالقوانين والمواثيق الدولية.

نعيمو في بداية حديثه تطرق إلى العزلة التي تطال أوجلان وعدم السماح للمحامين بزيارته ومعرفة وضعه، وأضاف ” هذا بحد ذاته يعد جريمة, هذه الممارسات بحقه مرفوضة في القوانين الدولية ويحاسب عليها”.

تابع نعيمو “إن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ناضل من أجل حرية شعبه وهو ليس عسكرياً حتى تسجنه الدولة التركية لهذه المدة، القائد أوجلان يناضل بين أربعة جدران منذ 19 عاماً, وهذا التصرف بحقه يعتبر مخالفة للقوانين الدولية”.

ولفت نعيمو إلى أن العزلة منافية للقوانين الدولية، وتابع” حتى أنها تخالف قوانين نظام الدولة التركية نفسها، وهذه العزلة مخالفة لجميع المعايير الأخلاقية والإنسانية ولجميع العهود والمواثيق الدولية”.

وأشار نعيمو إلى أن سجن القائد أوجلان هو فصل من فصول الإبادة السياسية التي بدأتها الدولة التركية, موضحاً بأن الدولة التركية لا يهمها القوانين الدولية وخاصة فيما يتعلق بالكرد.

ووصف نعيمو خلال استمرار حديثه ممارسات الدولة التركية بحق أوجلان بالديكتاتورية.

ولفت نعيمو “إننا في الوقت الذي نعبر فيه عن استنكارنا لهذه الممارسات, نحمِّل السلطات التركية المسؤولية الكاملة عن سلامة القائد, ونطالب كافة المؤسسات الحقوقية والمدنية بالضغط على حزب العدالة والتنمية للإفراج عنه”.

واختتم الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في إقليم الجزيرة أمين نعيمو حديثه بالقول “عاجلاً أم آجلاً فإن نضالنا الديمقراطي سيتكلل بالنصر وستندحر سلطة أردوغان وسنحرر القائد أوجلان”.

(د أ)

ANHA