الاتصال | من نحن
ANHA

ساسة كرد: عفرين ستنتصر بروح آفستا وعلينا توحيد الصف ضد الهجمات

ريناس رمو

قامشلو – دعا ساسة كرد لضرورة توحيد الصف الكردي في وجه الهجمات التركية، وطالبوا المجلس الوطني الكردي بتوضيح موقفه منها وعدم المشاركة في سفك الدم الكردي في عفرين، مؤكدين في الوقت نفسه أن الشهيدة آفستا خابور قدمت رسالة للعالم أجمع بأن عفرين ستنتصر.

وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع ساسة وممثلي أحزاب كردية في ناحية تربه سبيه.

أفستا قدمت للعالم رسالة المقاومة وعلى انكسي توضيح موقفهم

سكرتير حزب روج الكردي الديمقراطي كوفان كنعو خلال لقاء له مع وكالة أنباء هاوار أشار إلى أن الدولة التركية تعادي القضية الكردية، وهجومها البربري على إقليم عفرين جاء بعد هزيمة حلفائها من داعش وجبهة النصرة في شمال سوريا وبعد أن أصبحت مناطق الشمال السوري مناطق أمن وأمان لكافة السوريين.

سكرتير حزب روج أكد أن عفرين ستنتصر على الإرهاب رغم وحشية الدولة التركية وتطور أسلحتها، “مادام كل شخص في روج آفا يعتبر أفستا خابور وأرين ميركان رموزاً لمقاومة شعبنا”.

كوفان كنعو طالب أيضاً المجلس الوطني الكردي بالانسحاب مما يسمى بالائتلاف وأن يعودا وينضموا إلى شعب روج آفا وقال:” لأن مواقفهم حتى الآن تقف في صف من يقتلون أطفالنا في عفرين ويحاولون النيل من إرادة وانتصارات شعبنا، وعليهم بأسرع وقت أن يبتعدوا عن هذه الشراكة ضد شعبنا”.

وقوف شعبنا مع قواتنا سيحطم أحلام أردوغان

وفي السياق نفسه قال ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في تربه سبيه شفيق مراد:” إن وقوف شعبنا وأحزابنا يداً واحدة مع قواتنا من وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية سيحطم أحلام أردوغان باحتلال أراضي سوريا، وقواتنا التي هزمت أكبر تنظيم إرهابي ستنتصر طالما كل مقاتل يحمل إرادة وروح أفيستا خابور”.

وأضاف مراد:” نقول لشعبنا في عفرين نحن معكم يداً بيد ونحن واثقون من انتصاراتكم، وننادي الأحزاب الكردية كافة بالوقوف موقفاً واحداً حيال الهجوم التركي على عفرين وأن ننسى خلافاتنا الداخلية، لأن مقاومة العصر في عفرين تتطلب منا أن نكون على قدر المقاومة البطولية لشعبنا”.

على كافة الشعوب الكردستانية دعم مقاومة عفرين

وبدوره طالب ممثل الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا “البارتي” عباس حسين كافة الشعوب الكردستانية بمساندة مقاومة العصر في عفرين ودعم وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية كما ودعا لوحدة الصف السياسي الكردي.

عباس حسين أشار إلى أن الكثير من القوى تعادي الكرد وقضيتهم العادلة والهجوم على “عروسة كردستان عفرين أكبر دليل على أنه يجب أن نتوحد وأن نكون على قدر الدماء التي قدمها الكرد ضد الإرهاب”.

(ل)

ANHA