الاتصال | من نحن
ANHA

رولا هارون: تعديل قانون الأحوال الشخصية العراقي يعتبر كبت لحقوق المرأة  

Video

ميديا حنان

قامشلو – أكدت المنسقة العامة لحزب الحداثة والديمقراطية في سوريا، رولا هارون أن تعديل الحكومة العراقية لقانون الأحوال الشخصية يعتبر نكسة للمرأة العراقية وللمرأة العربية بشكل عام، ودعت النساء للانتفاض ضد هذا القانون.

وجاءت تصريحات المنسقة العامة لحزب الحداثة والديمقراطية في سوريا رولا هارون بعد أن طرح مجلس النواب العراقي تعديلاً لقانون الأحوال الشخصية في العراق قبل أيام والذي يمنح الشرعية لزواج القاصرات.

وقالت رولا هارون في بداية حديثها “يعتبر هذا القانون نكسة للمرأة العراقية خاصة وللمرأة العربية بشكل عام، ويعيد  تطبيق قانون الجعفري كما أنه يعيد ترسيخ مبدأ تنظيم داعش الذي كانوا يسمونه بزواج المجاهدين في الأراضي التي كانوا يحتلونها بين العراق وسوريا”.

واعتبرت رولا هارون بأن هذا القانون يمكن أن يفتح الباب لأنظمة أخرى تمتلك العقلية الذكورية والتحجر الديني لتطبيقه في بلادها، وقالت إن هذا القانون يقيد حقوق المرأة ويرفع الحرية عنها.

وأوضحت رولا هاروت أن تعديل الحكومة العراقية لقانون الأحوال الشخصية ومنحه المشروعية لزواج القاصرات تزامناً مع اقتراب اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة “يعتبر غير لائق بالحكومة العراقية بحق المرأة”.

واعتبرت أن هذا القانون “يجسد العنف ضد المرأة والقاصرات خصوصاً، فالعنف لا يكون جسدياً فقط، بل ونفسياً وثقافياً أيضاً، فإجبار المرأة على الزواج وهي بسن الطفولة يعتبر من أكبر أنواع العنف ويكبت من حريتها”.

وفي ختام حديثها ناشدت المنسقة العامة لحزب الحداثة والديمقراطية في سوريا رولا هارون كافة النساء وخاصة العراقيات والعربيات بالانتفاض ضد هذا القانون لأنه قد يفتح الباب أمام الأنظمة التي تمتلك عقلية مشابهة لتطبيقه في بلدانها.

(ح)

ANHA