الاتصال | من نحن

روسيا تسعى لزيادة تأثيرها على الدول العربية

مصطفى الدحدوح

غزة – أعلنت الإدارة الروسية من خلال معهد الدراسات الشرقية في الأكاديمية الروسية للعلوم وبشكل غير رسمي عن استضافتها للفصائل الفلسطينية.

ويستضيف المعهد في الفترة ما بين 15 – 17 كانون الثاني الجاري، الفصائل الفلسطينية لمناقشة ملف الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة الفلسطينية التي جالت أغلب دول المحور “مصر، السعودية، قطر، تركيا”.

وأكد مدير معهد الدراسات الشرقية بالأكاديمية الروسية للعلوم فيتالي نعومكين أن اللقاء سيعقد في مقر المعهد وسينضم إلى الاجتماع 8 شخصيات من الفصائل الفلسطينية لمباحثة طرق التخلص من الانقسام الفلسطيني.

ورغم الإعلان بأن اللقاء غير رسمي إلا أنه حظى باهتمام فلسطيني كبير وملحوظ ليدل على مشروع سياسي مهم يدور حول الرغبة الروسية بالتدخل بشكل مباشر في الشأن الفلسطيني ووضع ثقلها لإثبات قوتها في المنطقة وخصوصاً بعد تواجدها داخل الأراضي السورية.

وقالت حركة حماس أنها لا تمانع من حضور اللقاء في موسكو وأشارت أنها منفتحة على الأطراف الإقليمية.

ومن جانبها اعتبرت الدعوة الروسية بمثابة مساع روسية في سياق بحثها على بوابة لدخول المنطقة العربية بعد تزايد قوتها داخل سوريا.

فيما رأى محللون بأن المساعي الروسية تأتي في سياق الدخول على خط التسوية بين إسرائيل والفلسطينيين، على اعتبار أن لعب دور في المصالحة الداخلية، سيمكنها من تسهيل دورها في ما بعد في عملية السلام، حيث أن موسكو تعلم أن فرص نجاح مؤتمر باريس الدولي للسلام، أصبحت محدودة، ولا سيما بعد رفض نتنياهو أكثر من مرة الدور الفرنسي.

(ح)

ANHA