الاتصال | من نحن
ANHA

دمار هائل خلفه إعصار إرما

مركز الأخبار- واجهت ولاية فلوريدا التي تقع جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية, إعصاراً قوية سمي  “إعصار إرما”, وألحق الإعصار دماراً هائلاً بالولاية, كما قتل عدد من المدنيين في المدن التي وصلها الإعصار.

وتقع ولاية فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية,  يحدها من الغرب خليج المكسيك، وإلى الشمال ولايات ألاباما وجورجيا، إلى الشرق المحيط الأطلسي، وإلى الجنوب مضيق فلوريدا وكوبا.

شهدت الولاية وتشهد حتى الآن  منذ أيام إعصاراً قوياً، وأدى الإعصار إلى مصرع ثلاثة أشخاص على الأقل حتى الآن، فيما يقع أكثر من 45 مليون آخرين تحت خطر الإعصار، حيث بلغت درجة الإعصار الدرجة الرابعة.

وبالتزامن مع إعصار إرما انقطعت الكهرباء عن ستة ملايين منزل في فلوريدا أي 62% من مجمل أراضي الولاية.

وفي جزر الكاريبي وباجتياح الإعصار فيها دمر عدداً كبير منها فيها وقتل 37 شخصاً على الأقل.

فيما مرً إعصار إرما حتى الآن بـ10 بلدان في منطقة الكاريبي، وأدى إلى قتل 28 شخصا على الأقل هناك.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فلوريدا منطقة كوارث كبرى وإرسال إعانات فيدرالية طارئة لها، واصفاً الإعصار بأنه وحش كبير.

كما ضرب الإعصار إرما السواحل الغربية لشبه جزيرة فلوريدا الأمريكية، مع انخفاض قوته إلى الفئة الثالثة, فيما حذرت السلطات الأمريكية أنه ربما يستعيد قوته مرة أخرى, وأمرت السلطات الأمريكية بإجلاء أكثر من 6.3 ملايين شخص من السكان عن منازلهم خشية تعرض حياتهم للخطر.

لكن هناك توقعات بأن تهدأ العاصفة على مدار الساعات القليلة المقبلة.

(د أ/هـ)

ANHA