الاتصال | من نحن

دفعة ثانية من شبيبة إقليم الجزيرة تتوجه إلى عفرين

Video

قامشلو- توجهت دفعة ثانية من أعضاء اتحاد شبيبة روج آفا والمرأة الشابة إلى إقليم عفرين للمشاركة في حملة مقاومة العصر لصد هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته عن عفرين.

ويستمر العدوان التركي بشن هجماته وقصفه بالطائرات على عفرين وقراها ويرتكب المجازر بحق أهلها، وعليه يلبي أبناء روج آفا والشمال السوري النداء للمشاركة في مقاومة العصر.

وقبل توجه الشبيبة لعفرين أدلوا ببيان جاء فيه:

“ندين بأشد العبارات الهجمة البربرية العثمانية على منطقة عفرين ومناطق الشهباء والتي يقودها المزعوم لحزب العدالة والتنمية أردوغان الذي فتح حدوده على مصراعيها مدة سبع سنوات، وأدخل كل من أراد أن يخرب سورية، واحتض جميع الفصائل الإرهابية ورعاها ودربها ودعمها بجميع أنواع الدعم مادياً كان أم عسكرياً من أجل أن يعثوا فساداً في سوريا ليقتلوا وينهبوا ويزرعوا الفتن بين مكونات الشعب السوري الواحد لينالوا من وحدته وإضعافه لتمرير مخططهم العدواني لاحتلال الأراضي السورية وإعادة العهد العثماني الذي جثم على صدور أبناء هذه المنطقة لمدة خمسمئة عام.

ونحن كاتحاد شبيبة روج آفا واتحاد المرأة الشابة في مقاطعة قامشلو نعلن اليوم التوجه إلى عفرين للمشاركة في حلمة مقاومة العصر لصد هجمات جيش الاحتلال التركي”.

وبعد تسجيل الأسماء من قبل اتحاد الشبيبة انطلق الشبان والشابات اليوم وتوجهوا إلى عفرين.

(د أ- أ س/س و)

ANHA