الاتصال | من نحن
ANHA

دعوات لمحاكمة مرتكبي مجزرة باريس

آكري إبراهيم

درباسية- طالبت نساء منطقة درباسية في مقاطعة الجزيرة المحاكم الدولية وحكومة فرنسا بمحاكمة أردوغان واستخباراته لمشاركتها في مجزرة باريس، وأكدن أن مرتكب المجزرة قتل على يد تركيا لإخفاء الحقيقة.

واستنكرن نساء منطقة درباسية مجزرة باريس التي دخلت عامها الرابع والتي استهدفت المناضلات الثلاث ” ساكينة جانسز ، ليلى شايلمز وفيدان دوغان “، و طالبن السلطات الدولية محاكمة المشاركين في المجزرة والمتسترين عليها.

رمزية محمد عضوة أكاديمية التدريب في المجتمع الديمقراطي أشارت أن الاستخبارات التركية بدعم أردوغان ارتكبت مجزرة باريس لإخفاء الحقيقة، وأضافت بأن ذلك يدل على أن الحكومة التركية ستستمر في استهداف النساء الأحرار والمناضلات من أجل الحرية.

ومن جهتها أكدت المواطنة زاهدة محمد بأنهن مستمرات بنضالهن وفعالياتهن حتى محاكمة كل من له يد في استهداف المناضلات الثلاث، ووصفت بأن استهداف المناضلات الثلاث يعني استهداف الحرية والديمقراطية؛ كما طالبت المحاكم الدولية وحكومة فرنسا بمحاكمة مرتكبي المجزرة وخاصة أردوغان.

أما المواطنة حمدية يوسف، فناشدت جميع النساء بالمشاركة في الفعاليات التي تنظم للاستنكار بالمجزرة المرتكبة بحق المناضلات الثلاثة والمطالبة بمحاكمة مرتكب المجزرة أمام العدالة.

ونوهت حمدية بأن قتل النساء يعني قتل الإدارة الحرة والديمقراطية، والدولة التركية  تجد في حرية المرأة حرية المجتمع وهذا لا يناسب نظامها الديكتاتوري لذلك تقدم على مثل هذه الأفعال والمجازر.

(ش)

ANHA