الاتصال | من نحن
ANHA

درويش: على المعارضة وخاصة الائتلاف الكف عن تشويه صورة الشعب الكردي ونضاله

مركز الأخبار – أشار سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا عبد الحميد درويش في رسالة وجهها لهيثم المالح، بأن وحدات حماية الشعب أثبتت حضورها في مواجهة التطرف والإرهاب، وان هذه الوحدات لم ترتكب أي عمليات تطهير عرقي وخاصة العرب، بل قامت بحمايتهم داخل المناطق الكردية وخارجها، وقال “على المعارضة وعلى رأسها الائتلاف أن تكف عن تشويه صورة الشعب الكردي ونضاله الوطني المشرف”.

جاءت هذه التصريحات لسكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا عبد الحميد درويش خلال الرسالة التي ارسلها لهيثهم المالح ويوم أمس، بعد ان قام المالح بكتابة رسالة إلى الأمم المتحدة بعنوان (جرائم الميليشيا الكردية) مذيلة بتوقيع رئيس الهيئة القانونية للائتلاف الوطني السوري.

وجاء في نص الرسلة: 

“رسالة مفتوحة إلى الأخ هيثم المالح…..

تفاجأت بدعوتك لإدراج وحدات حماية الشعب (YPG)، في لائحة الإرهاب، وانت الرجل الذي خبرته في مراحل سابقة مناضلاً صلباً ضد الظلم والقهر والاضطهاد، ولكن موقفك اليوم حول هذه القوى الباسلة التي تستحق منا جميعاً التكريم ووسام الشرف في مناهضتها لجبهة النصرة وداعش وغيرها من القوى الإرهابية المتطرفة والتكفيرية، إنما يشوه تاريخك النضالي، وهذا مالم يتطابق مع ماضيك المدافع عن الحق والعدالة..

وهنا لاندافع عن (YPG)، من منطلق قومي بحت، وإنما من كونها قوة أثبتت حضورها في مواجهة التطرف والارهاب ولقنتها دروساً قاسية في مختلف مناطق البلاد وقدمت تضحيات جسيمة في هذا المجال، وبالرغم من الأخطاء التي لاشك انها ارتكبتها هنا وهناك، ولكنها مع ذلك ظلت صامدة في وجه تلك القوى الظلامية وهي ليس فقط لم ترتكب عمليات التطهير العرقي ضد المكونات الأخرى وخاصة الأخوة العرب منهم، وإنما قامت بحمايتها في المناطق الكردية وخارجها، وهي تضم اليوم بين صفوفها اعداداً كبيرة من مقاتلي هذه المكونات التي تكاد تتجاوز نسبتها نصف قوام هذه الوحدات.

وبهذه المناسبة نتوجه إلى قوى المعارضة عموماً، وخاصة الإئتلاف الوطني السوري، أن تكف عن تشويه صورة الشعب الكري ونضاله الوطني المشرف، وندعوا السيد هيثم المالح ومن يشاركونه في هذا الموقف أن يتخلوا عن هذا التفكير القومي الضيق وأن يصطفوا صفاً واحداً في مواجهة تلك الظلامية التي باتت تهدد الوطن السوري ووحدته”.

(د ج)