الاتصال | من نحن
ANHA

“درة الفرات” ستحضر بزيها وثقافتها الفراتية في مهرجان “أوركيش”

الطبقة- تستعد لجنة الثقافة والفن في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة للمشاركة في “مهرجان أوركيش الأول للموسيقى وأغاني الشعوب””، لتمثل ثقافة حوض الفرات في ذاك المهرجان.

وأكد الإداري في مكتب العلاقات والتنسيق في لجنة الثقافة والفن مثنى عبد الكريم أن “الإقبال على عودة الثقافة والفنون في الطبقة كان إيجابياً ومشجعاً حيث وصلت نسبة القبول من قبل المثقفين والفنانين 25% وهي نسبة جيدة حيث بلغ عدد الرواد في اللجنة 74رائد من جميع مجالات الثقافة من رسم وموسيقى وشعر”.

وبخصوص “مهرجان أوركيش الأول للموسيقى وأغاني الشعوب” الذي يقام بمقاطعة قامشلو في مقاطعة الجزيرة بهدف تبادل الثقافات والعادات بين مناطق الشمال السوري والمكونات كافة أكدت الرئيسة المشتركة للجنة الثقافة والفن جيهان مسطو أنه “تم تشكيل فرقة غنائية مكونة من 10 أعضاء مناصفة بين المرأة والرجل والتي ستشارك في المهرجان تحت اسم “درة الفرات” بهدف تبادل ثقافات المنطقة وحضارتها لشعوب الشمال السوري وعكس صورة المنطقة تاريخياً وحضارياً”.

وتسعى لجنة الثقافة والفن لإحياء ثقافة وفن المنطقة والموروث الشعبي للمنطقة لأن الثقافة هي الجسد والهوية التي تجسد حياة الشعوب السابقة والعادات والتقاليد المتوارثة عبر العصور، وأيضاً بهدف إعادة الحياة الثقافية للمدينة التي عمل المرتزقة على صهرها.

وستشارك الفرقة بعدة أغاني ذات طابع شعبي فراتي وبالزي العربي الفلكلوري وتم تخصيص لباس فكلوري عربي المقتبس عن أهالي مدينة الرقة من أجل المشاركة في المهرجان حيث سيرتدي الشباب (الكلابية والشماخ)، والشابات (الزبون، الهباري، العصبة).

وأكد عبد الكريم تمسك شعوب المنطقة بثقافتها رغم ممارسات المرتزقة “تراث الرقة وحضارتها ما زالت موجودة والتمسك بعادات وشعوب المنطقة التي لا ولن تتغير في أثناء تواجد المرتزقة على مر 7 أعوام كان قاسمها المشترك الظلم والوحشية على كافة الأطياف والأديان”.

وفي ختام العرض الذي ستقدمه فرقة “درة الفرات” في المهرجان ستقدم الفرقة هدية لمكونات الشمال السوري تأكيداً على الأخوة والوحدة والتعلق بفسيفساء سوريا التي تضم كافة المكونات “.

(ع أ/م)

ANHA