الاتصال | من نحن

خلد ذكرى شهداء تفجير قامشلو في لوحات فنية

Video

أولفا حج منصور                           

قامشلو- فنان تشكيلي كان شاهداً على التفجير الإرهابي الذي استهدف المدنيين في مدينة قامشلو العام الماضي، فحمل على عاتقه مهمة تخليد ذكرى شهداء المجزرة من خلال لوحات فنية سيهديها لأهاليهم في الذكرى السنوية الأولى.

سامر كالو فنان تشكيلي من مدينة قامشلو، شاءت الصدفة أن يكون أحد الشهود على هول التفجير الإرهابي الذي استهدف المدنيين في الحي الغربي في مدينة قامشلو في 27 تموز من العام الماضي والذي راح ضحيته العشرات من المدنيين جلهم من الأطفال والنساء.

مشاهد المجزرة حفرت في وجدانه وعقله ذكريات أليمة قرر أن يجسدها من خلال أعمال فنية وهي عبارة عن لوحات لصور الضحايا.

هيئة الثقافة في مقاطعة الجزيرة بدورها ساندت الرسام كالو وأمنت له صور جميع شهداء التفجير الإرهابي، ولتكون هذه الأعمال الفنية شاهدة على الإرهاب الذي استهدف المدنيين الأبرياء.

وكالة أنباء هاوار زارت الفنان سامر كالو في مرسمه لرصد مشروعه والحديث عن الأسباب التي دفعته لبدء هذا المشروع.

يقول كالو إنه توجه إلى مكان التفجير فور وقوعه وذلك للاطمئنان على عائلته إلا مشاهد الدمار التي لحقت بمنطقة الانفجار وأعداد الشهداء والمصابين وصوت بكاء الأطفال والنساء أذهل كالو وأنساء عائلته، وبدأ هو والعديد من الأهالي بالعمل معاً على إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وأضاف كالو “هذا الانفجار ترك لدي شعوراً بقساوة الإرهاب وما تعرض له شعبنا. ولأنني أملك موهبة الرسم وكنت شاهد عيان على هذا العمل الإرهابي قررت أن أعبر عن هذه الحادثة. وأكثر ما أثر على نفسي هو أن الضحايا كانوا أبرياء من نساء ورجال.”

الفنان سامر كالو قرر إهداء اللوحات الفنية لأهالي الشهداء بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للتفجير الإرهابي.

(ك)

ANHA