الاتصال | من نحن
ANHA

خلال 48 ساعة قوات سوريا الديمقراطية وصلت مدينة دير الزور

أكرم بركات

مركز الاخبار- أحرزت قوات سوريا الديمقراطية تقدماً نوعياً خلال حملة “عاصفة الجزيرة” وتمكنت القوات خلال 48 ساعة من الوصول إلى مشارف مدينة دير الزور، وتحرير مساحات شاسعة شرقي نهر الفرات، وقطع طريق إمدادات داعش.

الحملة التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية لتحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق الفرات “ريف دير الزور الشرقي” من مرتزقة داعش، جاءت بالتزامن مع حملة تحرير مدينة الرقة دخلت يومها الخامس بتحقيق المزيد من التقدم.

بدأت الحملة من محورين، الأول أبو فاس- دير الزور، تمكن مقاتلو الحملة من تحرير 67 كلم بتجاه دير الزور، والمحور الثاني محور أبو خشب- دير الزور أيضاً أحرز مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية تقدماً ملحوظاً في هذا المحور، وحرر المقاتلون مساحة 47 كلم طولاً صوب مدينة دير الزور.

وحرر المقاتلون منذ بدء الحملة عدّة قرى ومناطق منها منطقة الحجيفات، منطقة حمر الطويل، منطقة العربيدي، قرية المالحة، رقب الحكومة، إضافة لتحرير المدينة الصناعية في دير الزور بشكل كامل. كما تم قطع طريق دير الزور- حسكة الذي كان يستخدمه مرتزقة داعش كطريق لإمداداته بين مناطق الحسكة ودير الزور.

وبالنظر لسير تقدم حملة “عاصفة الجزيرة” نلاحظ بأنها تتقدم بشكل سريع جداً، رغم حدّة الاشتباكات التي يخوضها مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية مع مرتزقة داعش.

قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد أبو خولة قال إن مرتزقة داعش يحاولون إيقاف تقدم مقاتليهم صوب المدينة بطرق عدّه، كاستخدام العربات المفخخة والهجمات الانتحارية بشكل كثيف جداً.

وأوضح أحمد أبو خولة بأن ردود أفعال أبناء مدينة دير الزور جيدة، وقال “أهلنا وذوينا في مدينة دير الزور ينتظروننا بفارغ الصبر لتحريرهم من ظلم وإرهاب مرتزقة داعش، وينتظرون لحظة تحريرهم وتحرير مدينتهم بفارغ الصبر أيضاً”.

وبيّن قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد أبو خولة أن “العشرات من أبناء دير الزور انضموا إلى صفوف قواتهم قوات مجلس دير الزور العسكري منذ بدء الحملة”.

( ك )

ANHA