الاتصال | من نحن
ANHA

حوادث مرورية كثيرة؛ ماهي الأسباب وما الحلول؟

شيلان محمد

كوباني – شهدت مقاطعة كوباني في الآونة الأخيرة وقوع عدد كبير من الحوادث المرورية بلغ عددها خلال عام 198 حادثاً، وكان لذلك أسباب وحلول كثيرة شرحها إداريون في ترافيك كوباني مع الأخذ بعين الاعتبار ما يقوله الأهالي.

وازدادت في الآونة الأخيرة حوادث السير في مقاطعة كوباني مما أسفر عن أضرار مادية وأخرى جسدية كبيرة حلت بالأهالي لتثير تساؤلات عن الأسباب والنتائج والحلول.

خلال هذا العام بلغ عدد حوادث السير في مقاطعة كوباني 198 حادثاً، بلغ عدد حالات الإصابة نتيجة الحوادث تلك 157 حالة بالإضافة إلى فقدان 31 شخصاً حياتهم وهذا حسب إحصائية ترافيك كوباني (شرطة المرور).

أبرز الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث

وتعود أسباب وقوع حوادث السير في المقاطعة، حسب الترافيك، إلى السرعة الزائدة التي يقود بها السائقون في كثير من الأحيان إضافة إلى عدم الانتباه أثناء القيادة، هذا عدا عن أن صغار السن ممن لم يتجاوزوا عمر الـ 18 يقودون المركبات.

عزيز محمد بشير، وهو أحد سكان مدينة كوباني، علق على ظاهرة ازدياد حوادث السير وتحدث عن الأسباب وقال إنها تعود لـ “شدة ازدحام السير في كوباني وضيق الشوارع في العديد من الأماكن والذين يقودون الدراجات النارية غالباً ما يقودونها في اتجاهات معاكسة للسير”.

ورأى بشير بأنه “يجب أن تكون هنالك مطبات في الشوارع لتخفيف سرعة السيارات وخاصة في شارع 48 على اعتبار أن نقاط تواجد شرطة المرور فيه قليلة”.

وتطرقاً منه إلى مسألة عدد نقاط شرطة المرور في مدينة كوباني وعموم المقاطعة أشار إلى أن العدد “قليل جداً ويجب على شرطة المرور زيادة نقاطهم داخل المدينة”.

وكان لإدارة مركز شرطة المرور (الترافيك) رشيد خليل إجابة على مطالب الأهالي والانتقادات الموجهة إليهم إذ قال بأنهم “بحاجة إلى أعضاء ليقوموا بزيارة عدد نقاطهم في المقاطعة”، وأضاف بالقول “يطلب العديد من الأشخاص الانتساب إلينا ولكن الشروط المطلوبة لا تتوافر فيهم حيث أن أغلبهم لا يجيدون القراءة والكتابة بشكل يؤهلهم للعمل في هذا السلك”.

يبلغ عدد أعضاء شرطة المرور 20 عضواً وعضوة يتوزعون في مدينة كوباني وعدد من النقاط خارجها.

نقاط توزعهم في المدينة هي “نقطة على طريق حلب وبداية شارع 48 أي أمام مركز الإدارة الذاتية هذه النقطة الوحيدة الثابتة لمدة 24 ساعة أما النقاط الثانية فهي تبدأ من الساعة 8.30 حتى ساعة 12.00 وهي عند ساحة المرأة الحرة, شارع 48, ساحة السلام, عند باب حديقة مؤتمر ستار, شارع المحطة”.

حلول عديدة لتجنب وقوع الحوادث

ومما يقع على عاتق شرطة المرور من حلول هو زيادة عدد أعضائهم المنتشرين في المقاطعة، كذلك من المفروض أن تواظب على وضع لافتات توعوية ومنشورات تحث الأهالي على الانتباه، وهذا ما يتم فعله ولكن ليس على أكمل وجه.

وفيما يخص الأمور التي يجب على السائقين الانتباه لها ويقع على عاتقهم التقيد بها من حيث الحلول، فللقيادة العامة لقوات أسايش روج آفا والإدارة العامة للمرور جملة من القرارات أصدرت قبل عامين نشرت وكالتنا نسخة منها يمكن الاطلاع عليها.

(ج)

ANHA