الاتصال | من نحن
ANHA

حميدي الهادي: الشرق الأوسط بحاجة للفيلسوف عبدالله أوجلان

Video

فيديو:  حميدي الهادي الشرق الأوسط بحاجة للفيلسوف عبدالله أوجلان

ازاد سفو – حمد مصطفى

مركز الأخبار – قال الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميدي دهام الهادي إن على الدولة التركية احترام المفكر والفيلسوف عبدالله أوجلان والكشف عن وضعه الصحي، لأنه يمثل رمزاً لشعوب المنطقة، وأكد ضرورة إطلاق سراحه لأن مفتاح السلام والمحبة وأخوة الشعوب في يده، وهو القادر على حل أزمة الشرق الأوسط.

هذا وتستمر السلطات التركية بالتكتم وعدم الإفصاح عن الوضع الصحي لأوجلان بعد أن نشرت وسائل إعلام تركية خبراً عن تدهور حالته الصحية مما أدى إلى تنظيم شعوب المنطقة لفعاليات وتظاهرات للتعبير عن مطالبتهم الشديدة بمعرفة وضع أوجلان الصحي.

الحاكم المشترك لمقاطعة الجزيرة الشيخ حميدي دهام الهادي خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار معه قال: “يتوجب على الدول الإقليمية في الشرق الأوسط وكافة الدول العالمية أن تسعى لإيجاد حلول مناسبة وليس تعقيد الأزمة أكثر في إطار الأزمة التي يشهدها الشرق الأوسط”.

وبيّن الشيخ حميدي دهام الهادي ضرورة إنهاء نزيف دماء الشعوب وضرورة إيجاد حل مناسب لأزمة الشرق الأوسط، مؤكداً أن السلاح والقتل لن يحلا المشاكل بل سيعقدانها ويطيلان أمدها أكثر فأكثر.

وأشار الهادي إلى أن “غياب وعدم معرفة الوضع الصحي للمفكر والفيلسوف عبدالله أوجلان يؤثر على الشعب بشكل سلبي في شمال سوريا وحتى الشرق الأوسط بأكمله”.

ودعا الشيخ حميدي دهام الهادي الدولة التركية للإفصاح عن الوضع الصحي لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وقال: “نحن أبناء منطقة واحدة لذا يتوجب على الدولة التركية أن تعامل المفكر عبدالله أوجلان بكل إنسانية وأخلاق وتحترم حقوق الإنسان والسجناء، خاصة أن أوجلان يمثل رمزاً لشعوب المنطقة”.

وأكد الهادي أنهم  بحاجة لشخصية عبدالله أوجلان وخاصة في الظروف التي تمر بها المنطقة، مشيراً إلى أن أوجلان هو الوحيد الذي بإمكانه صنع السلام والمحبة بين شعوب سوريا وبأن شعوب الشمال السوري من المحترمين والممتنين للأفكار التي خرج بها المفكر عبدالله أوجلان وبها تنعم المنطقة بالسلام وأخوة الشعوب.

(ل)

ANHA