الاتصال | من نحن

حزب الحداثة يعتصم ضد هجمات الاحتلال التركي على عفرين

Video

قامشلو- اعتصم حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا اليوم في مدينة قامشلو، دعماً لمقاومة العصر البطولية التي يبديها أهالي عفرين في وجه الاحتلال التركي ومرتزقته.

ودعماً لمقاومة العصر، نصب حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا اليوم خيمة الاعتصام في حي العنترية بمدينة قامشلو, التي زينت بصور القائد عبدالله أوجلان، وصور ضحايا المجازر التي ارتكبتها طائرات الاحتلال التركي على منازل المدنيين, إضافة إلى أعلام الحزب.

وشارك في خيمة العشائر العربية, المؤسسات المدنية في قامشلو, بالإضافة إلى أعضاء حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا.

فعالية الاعتصام  بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ليلقي بعدها مدير مكتب حزب الحداثة في تربه سبيه إبراهيم فلاج كلمة أثنى بها على البطولات والملاحم التي تسطرها وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية في جميع مدن ومناطق شمال سوريا وطرد داعش منها, وقال أهالي عفرين يبدون مقاومة عظيمة في وجه أكبر دولة داعمة للإرهاب وثاني دولة في حلف الناتو تركيا التي تشن  هجماتها بجميع الأسلحة الثقيلة على الإقليم.

وفي الختام قال فلاج ” نحن كحزب الحداثة الديمقراطية نستنكر الصمت الدولي الذي أخذ موقف المتفرج ولم يبالي بالجرائم التي ارتكبها العدوان التركي على الأطفال والنساء، ونعاهد أهلنا في عفرين بأننا واقفون إلى جانبهم حتى آخر نقطة من دمائنا.

وباسم الحزب اليساري الكردي في سوريا  تحدث عزالدين جديع “أوجه رسالة إلى الطاغية الأردوغانية بأننا الشعب الكردي وجميع المكونات في شمال سوريا يداً واحدة في وجهك وسيكون جوابنا لهجماتك هو “لن تكون قادراً على كسر إرادتنا”.

هذا من المقرر أن تستمر فعالية الاعتصام حتى مساء اليوم.

(س ع/ د أ)

ANHA