الاتصال | من نحن
ANHA

حزب التآخي الكردستاني يعبر عن إعجابه بمشروع الفيدرالية كنموذج لحل الأزمة السورية

السليمانية- عبر مسؤول في العلاقات العامة لحزب التآخي الكردستاني، عن إعجابه بمشروع فيدرالية شمال سوريا كنموذج ديمقراطي لحل الأزمة في سوريا، وثمن على دورها في مواجهة الإرهاب والقضاء على كافة أشكاله وتجفيف منابعه.

وجاء هذه التصريحات لمسؤول العلاقات العامة في  حزب التآخي، خلال زيارة لممثلية الإدارة الذاتية في باشور (جنوب كردستان)، صباح اليوم، للتباحث حول آلية عمل ممثليات وأحزاب روج آفا في باشور، إلى جانب التطورات الحاصلة على صعيد روج آفا (غرب كردستان).

وضم الوفد الزائر، مسؤول العلاقات العامة لحزب التآخي جيكر علي، وعضو اللجنة المركزية محمد أحمد، أعضاء المكتب السياسي عبدالرحمن بابي سيامند وحسن أحمد.

وخلال الزيارة تبادل الطرفان الحديث حول آلية وطبيعة عمل ممثليات وأحزاب روج آفا في باشور كردستان، مؤكدين في الوقت نفسه على أهمية دور الممثليات في إطار تطوير علاقات الإدارة الذاتية الديمقراطية في الخارج من الناحية الدبلوماسية. وضرورة الاستمرار في العمل على تطوير مهام الممثليات وأهميتها في الوقت نفسه في تحقيق المزيد من الانفتاح على روج آفا وشمال سوريا.

كما تباحث الطرفان، آخر مستجدات الوضع السياسي والميداني في روج آفا وشمال سوريا والتقدم الذي تحرزه وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية، حيث أبدى الوفد عن تقديرهم وتثمينهم لدور وحدات الحماية الشعبية بمواجهة الإرهاب وتأمين الحماية.

في حين عبر الوفد الزائر عن إعجابه بمشروع فيدرالية شمال سوريا كنموذج ديمقراطي لحل الأزمة في سوريا.

وبهذا السياق، أكدت الممثلة المشتركة للإدارة الذاتية الديمقراطية في باشور، ليلى مصطفى “أنه من المهم أن توظف القوى السياسية في روج آفا العوامل الدولية والإقليمية والداخلية لتحقيق الأمن والاستقرار والعيش المشترك في روج آفا وشمال سوريا “.

كما أكد الطرفان على ضرورة حث مواطني روج آفا القاطنين خارج روج آفا بالرجوع إلى أرضهم ودعم أهلهم في العمل والبناء والدفاع عن روج آفا والشمال السوري.

(د)

ANHA