الاتصال | من نحن

جيا كرد: PDK يحاول شرعنة احتلال AKP لروج آفا

Video

ميديا حنان- ميديا علي

عامودا – طالب عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي بدران جيا كرد، بتشكيل لجنة مختصة تكشف عن أسباب إغلاق معبر سيمالكا وعرض نتائجه للرأي العالمي، داعياً في الوقت ذاته الحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق لفك ارتباطه بحزب العدالة والتنمية والعودة إلى الصف الكردي.

تصريحات عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي جاءت في لقاء مع وكالة انباء هاوار، تعقيباً على إشاعات روجها مسؤولون في الحزب الديمقراطي الكردستاني- العراق، وحملوا من خلالها مسؤولية إغلاق معبر سيمالكا الحدودي بين روج آفا وباشور للإداة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة.

وقال جيا كرد رداً على تصريح مستشار رئيس الحزب الديمقراطي كردستاني حميد دربندي، حول إغلاق معبر سيمالكا من قبل الإدارة الذاتية الديمقراطية، قائلاً “الكل يعلم بأن إغلاق المعبر وفتحه مرتبط  بتعليمات حزب العدالة والتنمية للحزب الديمقراطي الكردستاني في باشور، واللذان يهدفان لفرض حصار شديد على روج آفا”.

وتابع جيا كرد “الحزب الديمقراطي الكردستاني يستخدم المعبر كورقة مساومة وضغط على شعب روج آفا ويجعل من هذا المعبر مصدراً للسرقة عبر الرشاوي وتحقيق مصالح عائلية وشخصية، وكما نعلم بأن كافة المصادر الاقتصادية في باشور كردستان تستخدم تحت إشراف بعض الأشخاص المرتبطين به، والناتج المحلي في باشور يصدر إلى دول الخارج ويستفيد منه أشخاص محددون”.

ويضيف جيا كرد “يعيش الشعب في باشور كردستان حالة من الفقر والجوع وضمن أزمة اقتصادية حادة، ومسؤولو الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعون لتأمين حياة بعيدة عن حياة الشعب الكردستاني وهذه الحياة التي يلهثون وراءها ليست لها أية صلة بالوطنية والكردياتية، لذا لا يستطيعون القول بأن الإدارة الذاتية في روج آفا تفتح أو تغلق المعبر، بل على العكس من ذلك تماماً سياسة الحزب الديمقراطي الكردستاني هي سبب إغلاق المعبر والكل يدرك هذه المخططات وشاهد على ذلك”.

‘نطالب بإرسال وفد مختص للمعبر وعرض نتائجه للرأي العام’

وطالب بدران جيا كرد بإرسال وفد من المثقفين والمختصين للكشف عن  سبب إغلاق المعبر ومن يستخدمه لمصالحه الشخصية وعرض نتائج الكشف للرأي العام.

علاقة الحزب الديمقراطي الكردستاني بحزب العدالة والتنمية

وعن الاحتلال التركي لمدينة جرابلس وتصريحات رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني والتي يصور فيها حزب الاتحاد الديمقراطي جزءاً من حزب العمال الكردستاني، قال جيا كرد “ينشرون إشاعات بأن حزب الاتحاد الديمقراطي ذراع حزب العمال الكردستاني. كل هذا عارٍ عن الصحة”.

وتابع جيا كرد “مسؤولو الحزب الديمقراطي الكردستاني يحاولون شرعنة  احتلال تركيا لأراضي كردستان، وإعطاء الحقوق الكاملة للدولة التركية، تحريف تجربة روج آفا وتحويلها إلى ساحة للمعارك والنزاعات وربطها مع الدولة التركية، وهذه البيانات التي يصدرها الحزب الديمقراطي الكردستاني تعتبر تأييداً لاحتلال الدولة التركية لأراضي كردستان”.

على الديمقراطي الكردستاني الرجوع إلى الشعب

وطالب بدران جيا كرد مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني بالرجوع إلى الشعب والابتعاد عن حزب العدالة والتنمية قائلاً “إن الحزب الديمقراطي الكردستاني يحاول إرضاء اردوغان وكسب ثقته، ونحن نقول لمسؤولي هذا الحزب: ارجعوا إلى الشعب، لأن شعبنا في باشور كردستان يعاني الجوع ولا تأمن لهم المصاريف وتهضم حقوقهم”.

وأشار جيا كرد أن سياسة الديمقراطي الكردستاني تخدم مصلحة القوى المتسلطة التي تحاول السيطرة على أراضي كردستان، وقال: “هذا يمكن استنتاجه من العلاقات الوطيدة بين حزب العدالة والتنمية والحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وفي ختام حديثه دعا عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي بدران جيا كرد، الحزب الديمقراطي الكردستاني بالابتعاد عن سياسات حكومة اردوغان في الوقت الذي يتطلب فيه عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، وتوطيد العلاقات مع القوى الكردستانية.

(م)

ANHA