الاتصال | من نحن
ANHA

جيا كرد: تركيا تخاف من أخوة الشعوب وسنحمي هذا التلاحم للأخير

Video

عفرين- أكد عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي بدران جيا كرد أن الاحتلال التركي فشل باحتلال عفرين نظراً للمقاومة المستميتة التي يبديها أبناء المنطقة، وقال “هدف الأتراك من احتلال عفرين هو تخوفهم من أخوة الشعوب المترسخة في المنطقة كون عقيدتهم مبينة على الفردية والعنصرية، لكن سنحمي هذا التلاحم الشعبي حتى الرمق الأخير”.

وجاء حديث جيا كرد خلال اجتماع عقدته الحركة لأهالي مدينة عفرين لشرح آخر التطورات والمستجدات التي تشهدها المقاطعة منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، حيث حضر الاجتماع إلى جانب المئات من أهالي الحي الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية الديمقراطية عثمان شيخ عيسى.

وتطرق جيا كرد في بداية حديثه إلى مقاومة أبناء عفرين ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بالقول “الرئيس التركي أردوغان قال في بداية هجومه على عفرين بأنهم سيحتلونها في غضون ساعات، لكن اليوم وبعد مرور 22 يوماً ما زال الأتراك يحلمون بالتقدم وسط انهيار لجيشهم في جبهات القتال”، مشيراً إلى أن عشرات القتلى ينقلون يومياً من عفرين إلى أنقرة وإسطنبول وغيرها من المناطق التركية.

وأشار إلى أن “هدف تركيا من الهجوم على عفرين هو بسبب تخوفها من أخوة الشعوب المترسخة في المنطقة، نظراً لأن عقيدة أردوغان المستمدة من أسلافه القدماء مبنية على الفردية والعنصرية، لكن نحن بدورنا سنحمي هذا التلاحم الشعبي في شمال سوريا حتى الرمق الأخير مهما كلف الثمن ولن ندع مجالاً للفتن في تفتيتها”.

ووصف بدران جيا كرد استهداف المدنيين بشكل همجي والذي أودى حتى الآن بحياة المئات بـ “البعيد عن الإنسانية”.

وبخصوص صمت الحكومة السورية تجاه انتهاك سيادتها في عفرين وقتل المدنيين قال جيا كرد “الحكومة السورية ضعيفة ولن تستطيع فعل شيء كونها قرارتها ليست بيدها، حيث ترضخ للدول الداعمة لها مثل روسيا وإيران وغيرها، لذلك تركيا تسرح وتمرح بحرية على حدودها، خيارنا هو المقاومة وسنجعل من هذه الأرض مقبرة للعدوان التركي”.

كما أكد عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي بأن بقاء الشعب على أرضه لحد الآن في ظل همجية القصف من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته هو رسالة تحد وصمود بعدم قبولهم للاحتلال والمقاومة ضده.

بدوره أشاد عثمان شيخ عيسى بمقاومة أهالي عفرين ضد العدوان التركي وقال “أرض الزيتون التي تعتبر مهداً للكثير من الحضارات على وجه البشرية ستكون سداً منيعاً أمام الإرهاب، ولن نستسلم ولن نقبل باحتلال شبر من أرضنا وسنجعل من تراب عفرين عبرة للأتراك لكي يكفوا عن ذهنيتهم الاحتلالية وأطماعهم في أراضي الغير”.

وفي ختام الاجتماع بشَّرت عضوة ديوان الاجتماع بإسقاط مقاتلي وحدات حماية الشعب طائرة للاحتلال التركي في قرية قوده بمنطقة راجو ما دفع الأهالي إلى إطلاق الشعارات التي تحيي مقاومة الوحدات الذين وصلت أصواتهم عنان السماء.

(د)

ANHA