الاتصال | من نحن
ANHA

بانوراما 2016 -8

Video

توسع نشاطات المرأة خلال العام الحالي

شيندا أكرم

مركز الأخبار– مع طي صفحات عام 2016 برزت مقاومات نسائية تاريخية وملاحم بطولية، لتضفي المرأة لونها الأنثوي والريادي في ثورة روج آفا، وتعزيز الحياة التشاركية المجتمعية، والتطورات العملية التي حققتها المرأة على جميع الأصعدة والمجالات خير شاهد على ذلك، من حيث اعتماد نظام الرئاسة المشتركة والمشاركة الفاعلة من قبل العنصر النسائي في تأسيس وإدارة المؤسسات في روج آفا.

فتمكنت المرأة من توحيد كلمتها وإبراز إرادتها، من خلال مشاركتها في المؤتمرات والنقاشات وصنع القرار ورسم الاستراتيجيات، لتضمن بذلك حقوقها في سوريا المستقبل، وتوثيق تلك الحقوق في الدستور العام لسوريا ديمقراطية حرة.

على الصعيد السياسي

تأسست هيئة المرأة السورية الحرة، في الخامس من شباط، بعد عقد مؤتمرها في مدينة ديرك تحت شعار “المرأة الحرة ضمان سوريا ديمقراطية”.

وفي 19 شباط، عقدت حركة المرأة الشابة مؤتمرها الأول، وتحول اسمها فيما بعد المؤتمر إلى تحاد المرأة الشابة في روج آفا.

وفي 25 شباط، عقد تنظيم اتحاد ستار النسائي مؤتمرها السادس في بلدة رميلان بحضور 500 مندوبة، وتقرر في المؤتمر توسيع الاتحاد تحويله إلى مؤتمر ستار.

وفي 22 تشرين الثاني، عقدت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية منتدى حواري في بلدة رميلان تحت عنوان “العنف ضد المرأة قتل لقيم المجتمع، فلنحمي قيمنا” بانضمام 600 امرأة من مختلف مدن ومناطق روج آفا وشمال سوريا.

وبهدف دعم مشاركة المرأة السورية في العملية السياسية عقد بتاريخ 20 -22 أيار/مايو مؤتمر “صانعات السلام السوريات” بمشاركة 130 ناشطة سورية من الداخل والخارج وذلك في العاصمة اللبنانية بيروت برعاية مكتب المرأة في الأمم المتحدة، كما دعيت منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة لحضور المؤتمر.

كما شاركت منظمة سارة، في مؤتمر مجموعة عمل حقوق الانسان في مقر أمم المتحدة بسويسرا خلال شهر تموز، بدعوة من مكتب المبعوث الدولي للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي ميستورا.

وخلال شهر آب/أغسطس، افتتح مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية فروعاً له في كل من مدينتي حسكه وتل أبيض/كري سبي، وفي تشرين الثاني/أكتوبر، افتتح المكتب فرعاً له في مدينة حلب، إضافةً لذلك، فعّل مكتب المرأة لجنة في مناطق الشهباء وخاصة بين النازحين.

على الصعيد الاجتماعي

وصلت عدد كومينات المرأة في مقاطعة الجزيرة إلى 714 كومين، وفي مقاطعة عفرين 504، وفي مقاطعة كوباني 300. وعلى صعيد متصل، نظمت أكثر من 250 دورة تدريبية للكومينات والمجالس الخاصة بالمرأة خلال العام الحالي.

كما أٌقيمت العديد من الفعاليات والنشاطات في يوم المرأة العالمي الموافق لـ 8 من آذار، في مناطق روج آفا وشمال سوريا.

وعلى صعيد آخر، نظم مؤتمر ستار العديد من الفعاليات والنشاطات والمظاهرات للتنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، في عموم مناطق روج آفا، وكان أبرز هذه النشاطات إطلاق حملة لجمع التواقيع امتدت خلال أشهر حزيران وتموز وآب، وانتهت بالإعلان عن توقيع 277 حزباً سياسياً وتنظيماً مدنياً على العريضة المطالبة برفع العزلة.

وبدورها سجلت دُوَرُ المرأة المنتشرة في مقاطعات روج آفا الثلاثة، قرابة الألفين و475 قضية، قامت بحل ألف و297 قضية منها.

كما أجرت رابطة المرأة الحرة في روج آفا استطلاع للرأي حول أسباب ونتائج زواج القاصرات، وحول أسباب الطلاق، وذلك خلال شهر كانون الثاني/يناير. كما أجرت الرابطة استطلاعاً آخر وبالتنسيق مع مركز الدراسات الاستراتيجية خلال شهر شباط/فبراير حول مستقبل سوريا الديمقراطية.

افتتحت هيئة المرأة، دار “الشهيد ة فيان” لرعاية المسنات في مدينة قامشلو بتاريخ 7 آذار/مارس.

أجرى قسم المرأة في مركز الدراسات الاستراتيجية دراسةً حول تقدير الذات لدى المرأة خلال شهر أيار/مايو، كما أجرت دراسة أخرى عن الضغوطات النفسية لدى المرأة العاملة.

كما عقدت هيئات المرأة في مقاطعات روج آفا الثلاث العديد من الاجتماعات في المدن والقرى لشرح بنود قانون المرأة للأهالي.

التعليم..

عقد الكونفرانس الأول، لنساء لجنة التدريب للمجتمع الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة في السابع من أيار، وفي مقاطعة عفرين عقد الكونفرانس الأول في 31 تموز، وأخيراً، عقدت نساء لجنة التدريب في مقاطعة كوباني كونفرانسهن في 30 آب.

كما وصل عدد المدرّسات والمعلمات في مقاطعة الجزيرة خلال العام الحالي إلى ألف و215 معلمة، وفي مقاطعة عفرين وصل عددهن إلى 5 آلاف و992 معلمة، أما في مقاطعة كوباني وصل عددهن إلى ألف و500 معلمة.

وفي كوباني، تم افتتاح روضتين للأطفال خلال العام الحالي، الأولى في قرية حلنج والثانية لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة كوباني، وذلك بتاريخ 15 نيسان. كما تم افتتاح مركز لمحو الأمية في مقاطعة كوباني في اليوم ذاته.

خدمي..

عقدت النساء العاملات في بلديات الشعب في روج آفا وشمال سوريا اجتماعاً موسعاً في الـ 17 من تشرين الثاني، وأجريت نقاشات في إطار عمل المرأة واستقلاليتها في البلدية.

كما افتتح مؤتمر ستار 12 مركزاً له خلال العام الحالي في مناطق عدّة من روج آفا وشمال سوريا، وخصوصاً المناطق ذات الأغلبية العربية، مثل مركز تل حميس والذي افتتح بتاريخ 11 نيسان، ومركز جل آغا الذي افتتح بتاريخ 12 أيار.

وخلال شهر شباط، افتتح مؤتمر ستار، مستوصفاً خاصاً بالمرأة في مدينة قامشلو.

من الناحية الاقتصادية

وفي إطار مساعيها لتطوير الاقتصاد التشاركي وتنمية اقتصاد المرأة، أسست العديد من الجمعيات التعاونية، تشارك فيها حالياً نحو ألف و618 امرأة. كما  افتتحت العديد من المشاريع الخاصة بالمرأة كالأفران والمطاعم والبيوت البلاستيكية وورشات الخياطة وغيرها، حيث يعمل في هذه المشاريع نحو 476 امرأة.

ففي منطقتي تربه سبيه وكركي لكي، بدأ العمل على مشروع البيوت البلاستيكية الخاصة بالمرأة خلال شهري آذار ونيسان، كما افتتحت النسوة سوقاً شعبياً في مدينة ديرك، من أجل المنتجات الواردة من تلك البيوت.

كما افتتحت حركة الهلال الذهبي للمرأة المثقفة أول فرع لها في مقاطعة الجزيرة، وذلك في حي المفتي بمدينة حسكة بتاريخ 30 تشرين الأول.

وفي كوباني، افتتحت النسوة مخبز “خبز الحياة” الواقع في حي كانيا كردا شرقي مدينة كوباني خلال شهر أيار/مايو.

وأعلنت النسوة في كوباني عن تشكيل لجنة اقتصادية، وهذه اللجنة بادرت بتأسيس جمعية زراعية، وافتتاح حديقة في 19 نيسان/أبريل.

أما في مقاطعة عفرين، فقد أسست النساء جمعية استهلاكية تعاونية لتقوية المرأة في المجال الاقتصادي وذلك بتاريخ 17 حزيران.

إعلام المرأة في روج افا

تصل نسبة مشاركة المرأة في الوسائل الإعلامية إلى 57%، كما تملك المرأة 33 مجلة خاصة بها، فهي تملك دوراً كبيراً في المجال الإعلامي.

وفي الثالث من آب، عقدت المرأة الإعلامية كونفرانسها الثاني، وتقرر في الاجتماع افتتاح أكاديمية إعلام خاصة بالمرأة، كما اعتبر الكونفرانس كل من المناضلتين الإعلاميتين آرين جودي وآكري يلماز رموز الإعلام الحر.

ومن جملة القرارات أيضاً افتتاح القسم العربي في وكالة أنباء المرأة وتأسيس قسم خاص للمرأة في وكالة أنباء هاوار.

من ناحية الحماية

لم تقتصر المرأة في مهامها بتنظيم نفسها، بل سعت إلى حماية نفسها ومجتمعها فشكلت قوات حماية المجتمع الخاصة بالمرأة كونفرانسها الأول في مقاطعة الجزيرة في الثاني من آب.

وأنهت هذه القوات منذ بداية تأسيسها 110 دورة تدريبية، وافتتحت 8 مراكز لها في مدن مقاطعة الجزيرة، كما وصل عدد عضوات قوات حماية المجتمع- المرأة إلى ألف عضوة في مقاطعة الجزيرة، وفي كوباني 500 عضوة، وعفرين 450 عضوة.

كما افتتحت النساء، مطلع شهر آذار/مارس أكاديمية حماية المرأة في مقاطعة عفرين.

(ك ش)

ANHA