الاتصال | من نحن
ANHA

توزيع 400 شهادة اللغة الكردية بمناسبة الـ15 من آب في ديرك

ديرك- وزعت مؤسسة اللغة الكردية في منطقة ديرك بإقليم الجزيرة 400 شهادة لطلبة المستوى الأول والثاني، وذلك خلال احتفالية نظمتها المؤسسة بمناسبة الذكرى السنوية لقفزة الـ15 من آب.

مع اقتراب الذكرى السنوية لقفزة الـ 15 من آب التي بدأها القيادي معصوم قورقماز ضد الفاشية التركية، نظمت مؤسسة اللغة الكردي في منطقة ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة، احتفالية حضرها الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي لفدرالية شمال سوريا منصور السلوم والمئات من أبناء منطقة ديرك.

الاحتفالية أقيمت في حديقة فجين، وزينت ساحة الحديقة بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وصور القيادي معصوم قورقماز “عكيد” وأعلام ورموز كردية.

بعد الوقوف دقيقة صمت، تحدثت منسقية لجنة التربية لمجتمع الديمقراطي فيان جودي قائلةً “مع اقتراب يوم الانبعاث للشعب الكردي يوم الـ15 من آب التي بدأها القيادي عكيد ضد الفاشية التركية نوزع 400 شهادة اللغة الكردية على طلبة مستوى الأولى والثاني”.

وأشارت فيان، أن جميع المحاولات التي حيكت ضد الشعب الكردي كان  مصيرها الفشل، لأن أبناء الشعب الكردي وتلاميذ أوجلان لن يركعوا لظلم ووحشية الدولة التركية التي مارست كافة أساليب القمع لإنهاء الوجود الكردي وهويته.

ولفتت فيان جودي، أن قفزة الـ 15 من آب التي قادها المناضل والقيادي عكيد كانت بمثابة الانبعاث بالنسبة للشعب الكردي، وكانت نقطة التحول إلى المقاومة ضد الفاشية التركية.

وأكدت فيان جودي، أنه بفضل قفزة الـ15 من آب وصلوا إلى هذه المرحلة التاريخية وحققوا انتصارات عظيمة ومنها التعليم باللغة الأم التي أصبحت تدرس الآن بشكل رسمي في روج آفا وشمال سوريا.

كما وتحدث في الاحتفالية كل من الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي لفدرالية شمال سوريا منصور السلوم وباسم مجلس عوائل الشهداء في ديرك محمد عبدالعزيز، ولفتت في

كلمتهم أنه لشرف كبير لهم أن يقفوا أمام بناة الأجيال بناة الحضارة التي حاولت كل قوة الكفر والديكتادوريات أن تمحي هذه الحضارة وهذه الثقافة بسياسة الإمحاء.

كما هنأوا وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية الذين يقودون معركة شرسة ضد مرتزقة داعش.

بعدها تم توزيع الشهادات على الطلبة من قبل الإداريين في مؤسسة اللغة ولجنة التربية للمجتمع الديمقراطي.

ثم عُرض سنفزيون عن يوم الـ 15 من آب.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية التي قدمتها فرقة جودي الغنائبة التابعة لمركز الدجلة للثقافة والفن.

(ن ع/هـ)

ANHA