الاتصال | من نحن
ANHA

تناقض في التصريحات والأفعال الروسية تجاه الكرد في سوريا

مركز الأخبار – في تناقض واضح بين التصريحات والأفعال الروسية تجاه الكرد في سوريا، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يمكن إيجاد تسوية سياسية للأزمة السورية بدون الكرد، في وقت تسمح للطائرات التركية باستخدام الأجواء السورية لقصف عفرين.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره البلجيكي ديدييه رينديرز في موسكو، اليوم الثلاثاء، أكد لافروف دعم بلاده لمشاركة الكرد في أية عملية تسوية سياسية في سوريا.

وقال لافروف “أريد التأكيد على أن روسيا منذ البداية، كانت ومازالت مؤيدة لمشاركة الكرد المباشرة في كل جهود التسوية السورية. الكرد جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري”.

واعترف لافروف أنهم لن يتمكنوا من تسوية الأزمة السورية نهائياً دون مشاركة الكرد.

وبالمقابل من هذه التصريحات، تسمح روسيا التي تسيطر على الأجواء السورية، للطائرات الحربية التركية بشن غارات على المدنيين في عفرين، إذ تسبب القصف التركي حتى الآن بفقدان ما يزيد عن 160 مدنياً لحياتهم وإصابة ما يزيد عن 400 آخرين بجروح، بينهم نازحون عرب من مناطق خارج عفرين.

وتشن تركيا ومجموعاتها المرتزقة كجبهة النصرة (فرع القاعدة في سوريا)، عدواناً على عفرين منذ 20 كانون الثاني المنصرم، استهدفت فيه مراكز تصفية وتحلية المياه، المساجد والأوابد الأُثرية، وسط صمت دولي.

(ح)