الاتصال | من نحن
ANHA

تفجير في دمشق وداعش يتبناه

مركز الأخبار– هاجم 3 انتحاريين مقر الشرطة السورية في وسط العاصمة السورية دمشق، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 6 أشخاص بجروح.

هذا ونقلت وسائل إعلام عن وزارة الداخلية أن ثلاثة مهاجمين فجروا أنفسهم بالقرب من مقر الشرطة في وسط العاصمة السورية دمشق، في حين أعلن مرتزقة داعش مسؤوليتهم عن التفجير والذي يعتبر الثاني من نوعه خلال شهر تشرين الأول.

وبحسب العديد من الوسائل الإعلامية فإن قائد الشرطة قد قال أن مهاجمين انتحاريين اثنين حاولا اقتحام مركز قيادة الشرطة واشتبكا مع الحراس قبل أن يفجرا الأحزمة الناسفة في شارع خالد بن الوليد خارج سور المركز.

وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة حاصرت المهاجم الثالث خلف مبنى المركز حيث فجر نفسه قرب مدخل سوق للملابس.

في حين قال اللواء محمد خير إسماعيل قائد شرطة دمشق في تصريحات أمام مقر الشرطة “التحقيقات جارية في الحادثة والوضع عاد إلى طبيعته في شارع خالد بن الوليد”.

ويذكر بأنه وفي وقت سابق من وقع تفجير في مركزاً للشرطة في جانب آخر من العاصمة وقالت وسائل إعلام آنذاك أن 17 شخصا قتلوا.

(آ أ)