الاتصال | من نحن
ANHA

‘تصريح حسن عبد العظيم انعكاس طبيعي للعقل الشوفيني’

مركز الأخبار – قالت عضوة الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية مجدولين حسن, أن تصريح حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق الوطنية, “انعكاس طبيعي للعقل الشوفيني” الذي يسيطر على الهيئة الآن والذي كان معيقاً لعملها وجعلها تنتهج الطريق الإقصائي التخويني.

وردت عضوة الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية مجدولين حسن على بيان رئيس هيئة التنسيق الوطنية حسن عبدالعظيم الذي قال فيه “إن الفيدرالية الديمقراطية هو تقسيم وتجزئة وتفتيت لسورية”، في تصريح لوكالة أنباء هاوار.

وقالت مجدولين حسن في التصريح “لقد أضاعت هيئة التنسيق البوصلة منذ قبلت بارتهان قرارها للآخرين ومنذ ذهبت إلى الرياض مخالفة وثائقها التأسيسية وتحالفاتها السياسية”.

ولم تُفاجئ مجدولين من تصريح حسن عبد العظيم وقالت “لا يفاجئنا هذا التصريح من الاستاذ عبد العظيم لأنه انعكاس طبيعي للعقل الشوفيني الإسلامي الذي يسيطر على الهيئة في الوقت الحالي, والذي طالما كان معيقاً لعملها وجعلها تنتهج نهجاً إقصائياً تخويني”.

وأكدت أن “هذه المواقف المخزية التي سيسجلها التاريخ” لن تثنيهم، وتابعت قائلةً “انجازاتنا خير مثال لمحاربتنا للإرهاب”.

وأوضحت مجدولين حسن أن “دماء آلاف الشهداء هي من ترسم الطريق لترسيخ مبدأ أخوة الشعوب وحماية سوريا من مخاطر كبيرة أولها التقسيم وآخرها عودة الاستبداد بأشكال أخرى”.

وبيّنت مجدولين أنهم لن يلتفتوا إلى “الخطابات التي أكل الدهر عليها وشرب والتي ستعيدنا إلى زمن الديكتاتوريات وضياع الحقوق”.

وفي ختام تصريحها قالت مجدولين حسن “إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ماضون في مشروعنا الوطني الديمقراطي, الذي يضمن حقوق السوريين جميعاً بكل أطيافهم وانتماءاتهم من أجل بناء سوريا الفيدرالية وطناً نهائياً لجميع السوريين”.

(د أ/ح)

ANHA