الاتصال | من نحن
ANHA

تشيع جثمان المناضل حسين الحاج في منبج

منبج – شيع المئات من أهالي مدينة منبج جثمان المناضل في قوات مجلس منبج العسكري حسين الحاج  إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء.

وتجمع اليوم المئات من أهالي منبج أمام مشفى المدينة لتشييع جثمان المناضل  يكتا الاسم الحقيقي حسين الحاج قائد كتيبة من لواء تحرير الفرات  التابع لمجلس منبج العسكري من مشفى الفرات والذي فقد حياته في قرية الناحلية غربي منبج  وانطلقوا صوب مقبرة الشهداء بموكب ضم العشرات من السيارات.

بعد وصول موكب التشيع إلى المقبرة بدأت المراسم بعرض عسكري، وبعدها ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة مجلس منبج العسكري الناطق باسم المجلس شرفان درويش حيث قال: “اليوم نودع أحد أبطالنا واحد قادة المجلس العسكري، هؤلاء الذين يضحون بحياتهم ويقامون الإرهاب والاستبداد ويفدون بدمائهم هم المعنى الوحيد لحرية الشعوب، طالما هناك شعب يقدم الشهداء يقدم وأبنائه من أجل حريته وكرامته فأن الشعب بالتأكيد يسير على درب الانتصار”.

وتلاها كلمة المجلس المدني في منبج من قبل الإداري قاسم رمو الذي عاهد بالسير في الطريق الذي رسمه المناضلين من أجل حماية مدينتهم حتى بناء سوريا ديمقراطية.

ومن جانبها قالت الطفلة دليفان شيخ صحن: “نتوجه بأحر التعازي إلى عوائل الشهداء شهداء الحرية والكرامة شهداء الاباءة والكبرياء شهداء العز والفخار هؤلاء الابطال الذين ضحوا بأرواحهم وقدموها فداء للحرية والعيش بالكرامة، هؤلاء الأبطال الذين باتوا ساهرين على جبهات القتال من أجل حماية شعبهم والعيش بسلام، وها نحن  نزفهم إلى الحنان راجين إلى ربهم أن يتقبلهم في جنات الفردوس”.

ومن ثم قرأت وثيقة المناضل حسين الحاج  وقدمت إلى ذويه، وبعدها وري جثمانه الثرى وسط زغاريد الأمهات.

(د ع/هـ)

ANHA