الاتصال | من نحن
ANHA

’’تزويج القاصرات جريمة لا تغفر بحق الإنسانية’’

Video

حلب/قامشلو- أصدرت نساء مدينة حلب، وحركات نسائية في مدينة قامشلو بيانات منفصلة  منددة بقرار البرلمان العراقي، معتبرين أن تزويج القاصرات جريمة لا تغفر بحق الإنسانية تقتل فيها الطفولة اولاً والمرأة، كما وطالبوا من المنظمات النسائية والحقوقية بوضع حد لهذه القوانين.

هذا وكان مجلس النواب العراقي قد أصدر في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري على قانون الأحوال الشخصية ينص فيه السماح بزواج القاصرات دوتن السن الـ 9 من عمره، وعليه ظهرت العديد من ردود الفعل من قبل منظمات وحركات النسائية، مدعين فيها بأنها انتهاكاً لحقوق المرأة والطفل.

بيان مؤتمر ستار بحلب

وبهذا الخصوص تجمعت العشرات من عضوات مؤتمر ستار أمام مركز مؤتمر ستار في القسم الغربي من الحي، رافعات أعلام مؤتمر ستار وصور القائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وذلك لقراءة بيان بخصوص قرار البرلمان العراقي ،  البيان الذي قرء من قبل  الإدارية في مؤتمر ستار بحلب خالدة عبدو.

ونص البيان:

’’في ظل الزعزعة السياسية وعدم الاستقرار الأمني في الشرق الأوسط وخاصة العراق والتي نتجت عنها الكثير من المشاكل المجتمعية والتي رزحت تحت نيرها فئة معينة ولا سيما تلك المهمشة والمستعبدة والتي كانت كبش فداء لتلك الظواهر المصطنعة بالذهنية الذكورية المتسلطة ألا وهي المرأة، رغم أن بعضُ من تلك المشاكل التي تتوارى في مجاهل المجتمعات أو خلف الأبواب المغلقة إلا أن دخانها تتعالى وتتصاعد وأصبحت تتحول لأوبئة وتسبب خللاً بين الروابط الاجتماعية لتتحول إلى أكبر جريمة تشهدها الإنسانية.

إن تزويج القاصرات جريمة لا تغتفر بحق الإنسانية والتي يعتبرها الأهل صفقة لهم وسترة للفتاة هذا الداء الخبيث الذي يصب على الأهل تدفع ثمنه فلذة أكبادهم عندما تنتزع من حضن أمها وتقذف في حضن ذلك المارد الضخم الذي يقوم على اغتصاب طفولتها البريئة بكل دم بارد، مضيفة بأن ممارسة هذه الأساليب الديموغرافية بحق المرأة وذلك عن طريق التزويج المبكر يتم فيه إبادة جنسية ثقافية ويقتل الروح وجسد المرأة.

واختتم البيان بالقول “نحن كمؤتمر ستار في مدينة حلب ندين ونستنكر وبشدة قانون تعديل الأحوال الشخصية، ونناشد جميع المنظمات الحقوقية ومنظمات المرأة بأعلى أصواتنا أن تبادر وتوقف هذا البلاء والذي سيكون بمثابة دفن المرأة حية وسيكون السبب في انحطاط المجتمع برقيه، كما ونناشد كل النساء أن ترفعن من نضالهن وتعلين أصواتهن وتقول كفى لقتل المرأة ولدفن الطفولة’’.

وانتهى البيان بترديد الشعارات والهتافات التي تنادي بحرية المرأة.

بيان المنظمات الدينية والحركات النسائية :

وفي نفس السياق أصدر كل من مؤتمر ستار، المنظمات الدينية والحقوقية والحركات النسائية في مدينة قامشلو بإقليم الجزيرة بياناً إلى رأي العام العالمي تستنكر فيها قرار مجلس نواب العراقي حول تزويج الأطفال والقاصرات، مناشدين النساء العراق والعالم القيام بدورها.

ونص البيان كالتالي:

“في الوقت الذي تتصاعد فيه أصوات المنادية بحقوق المرأة في منطقتنا، والتي تسجل فيه المرأة الكردية اسمى ملاحم البطولة والفداء والتي أصبحت بنضالها رمز للمرأة في روج أفا شمال سوريا بإرادتها، وفي كل ما يتعلق بمصيرها كعضو فعال وبناء في المجتمع، يسعى حكومة العراقية بإصدار قرارات منتكهة لحقوق المرأة”.

منوهة “هذا التعديل ما هو إلا انتهاك صارخ لحقوق الانسان وكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الطفل والتي تعتبر طفلاً كل من لم يتم الثامنة عشر من عمره فكيف تنزع الطفولة عنوة من الاطفال بتزويجهم، كما إنه يعتبر مخالفة واضحة وصريحة لقواعد الدستور العراقي”.

وتابع البيان “إن زواج القاصرات يعتبر استغلالاً جنسياً واغتصاباً لطفولتها وحرمان لهن من مواصلة تعليمهن وهو لا يختلف عما كانت تقوم به داعش من إكراه للقاصرات على الزواج بعناصره أثناء وجوده في سورية والموصل ، وفي الوقت الذي كان العراق يعتبر فيه دولة قانون، يجعل الاحوال الشخصية للعراقيين بيد أوقاف لا القضاء وهذا ما يتعارض تماماً مع مبادئ حقوق الإنسان والقوانين الدولية المعنية بحقوق المرأة وميل من الدولة عن القانون الى المرجعية الدينية وهذا ما سيعيد العراق الى عصر الانحطاط والظلام.

وفي نص البيان سئل “كيف للبرلمانيات العراقيات تسمحن بمرور هكذا قانون عن طريق البرلمان بعد إن كانت قد حصلت  على مكاسب قانونية وحقوقية سبقت بها نظيراتها من النساء في المنطقة.

“إننا كقوى ومنظمات وحركات نسائية في فدرالية شمال سوريا، نستنكر ونرفض وندين بشدة، ونناشد كافة الحركات النسائية في العراق والعالم للقيام بدورها والعمل على منع صدور هكذا قرار بدلاً منه بأن تكون القرارات المتعلقة بالمرأة صادرة عن المرأة ذاتها وكذلك السعي للإقرار دستورياً بالمساواة بين المرأة والرجل في كافة المؤسسات والمراكز حتى يتم منع تمرير هكذا قوانين ماسة بكرامة المرأة وسلب للطفولة.

(كروب/ س و)

ANHA