الاتصال | من نحن
ANHA

“تركيا بهجماتها لن تزيد شعوب المنطقة إلا قوة وشجاعة”

Video

سميرة داوود – قصي الخميس

كري سبي – أكد عدد من أعضاء مجلس سوريا الديمقراطية بأن الهجمات التي تقوم بها الدولة التركية على أراضي مقاطعة عفرين تمد الأهالي بالقوة والشجاعة ولا تخيفهم، كما استنكروا ونددوا بالمؤامرة المرتكبة بحق قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وطالبوا المجتمع الدولي بوضع  حد للممارسات التركية.

وفي لقاءات أجراها مراسلو وكالة أنباء هاوار مع عدد من أعضاء مجلس سوريا الديمقراطية بناحية عين عيسى استنكروا كافة الهجمات التي تقوم بها الدولة التركية الفاشية بحق مقاطعة عفرين وهجماتها المستمرة على أراضي شمال سوريا وتعديها على ممتلكات الأهالي الموجودة على طول الحدود.

الرئيس المشترك لمكتب الشؤن العامة في مجلس سوريا الديمقراطية غريب حسو قال بأن “العدوان التركي رفع من وتيرة قصفه وهدفه خرق مشروع الديمقراطية وخرق مشروع أخوة الشعوب وضرب المكتسبات والمنجزات التي تحققت بفضل التضحيات الجسيمة التي قدمت ليس فقط من قبل الشعب الكردي بل جميع المكونات المتواجدة في الشمال السوري وبفضل هذه التضحيات توسع هذا المشروع وأصبح مثالاً يحتذى به”.

وأشار حسو قائلاً ” دولة الاحتلال التركي احتلت جرابلس واعزاز واحتلت إدلب وهذا الاحتلال تعدي على جغرافية البلد الجار واحتلال جغرافية روج آفا أمام صمت دولي وعالمي وحتى النظام الدكتاتوري البعثي لم يحرك ساكناً لكن الشعب بكل مكوناته رفضوا هذا الاحتلال وقاوموه بكل ما يملكون من قوة”.

وكما أكد غريب حسو خلال حديثه قائلاً “على الحكومة التركية أن تعرف أن محاولة احتلال عفرين ليست بسهلة وليست  كما احتلت جرابلس وإدلب وفرش لها السجاد الأحمر بل أهالي عفرين سيضحون بأغلى ما يملكون في سبيل الحفاظ على الأرض والوطن ووحدها في مناطق شمال سوريا ظهرت فيها إرادة الشعوب وبدأت تناضل من أجل مصلحة وطنها وتناضل من أجل الحصول على الديمقراطية ومبدأ أخوة الشعوب”.

وبدوره أشار الرئيس المشترك لمكتب العلاقات الخارجية في منبج وريفها إبراهيم الشيخ قائلاً “نحن جميعاً كشعوب بكافة المكونات العربية الكردية الأرمنية نندد وندين ونستنكر الهجمات التي تقوم بها الدولة التركية الفاشية بحق شعوب وأراضي شمال سوريا، الشعب السوري على مر العصور بتماسكه ووحدة شعبه أثبت أنه عائلة واحد برغم من الاختلاف العرقي والديني فكنا وما زلنا وسنستمر نعطي العالم دروساً عن العيش المشترك وأخوة الشعوب في سورية”.

وقالت الرئيسة المشتركة لمكتب سوريا الديمقراطي في كري سبي أماني العجيل “الاحتلال التركي يحاول أن يزعزع الأمن والاستقرار في سوريا بشكل عام والشمال السوري بشكل خاص وباعتداءاتها على مقاطعة عفرين يؤكد موقفه الجائر على أبناء الشمال السوري من عرب وكرد وأرمن وجميع المكونات “.

وطالبت أماني العجيل خلال حديثها من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالضغط على حكومة العدالة والتنمية لفك العزلة عن القائد عبد لله أوجلان.

وخاطبت أماني العجيل قائلة “إن استطعتم أن تفرضوا العزلة على القائد عبد الله أوجلان فلن تستطيعوا أن تنهوا فلسفة القائد التي أصبحت تدرَّس وتنتشر في كافة دول العالم”.

(ج)

ANHA