الاتصال | من نحن
ANHA

‘تركيا بعدوانها تستهدف التأثير على حملة الرقة‘

الرقة- استنكرت هيئة الشباب والرياضة في مقاطعتي الجزيرة وكوباني ولجنة الشباب في منبج العدوان التركي على مناطق الشهباء وعفرين، ولفتوا أن الاحتلال التركي تستهدف من خلال هذه التحركات وعبر مرتزقتها التأثير على حملة الرقة.

وأصدرت كل من هيئة الشباب والرياضة في مقاطعتي الجزيرة وكوباني ولجنة الشباب في منبج بياناً مشتركاً نددوا في بالعدوان التركي على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين، وأكدوا أنهم سيقفون إلى جانب أهالي الشهباء وعفرين بوجه العدوان والاطماع التركية.

وجاء في نص البيان:

“في العاشر من شهر أيار الماضي تمكنت قواتنا، قوات سوريا الديمقراطية  من تحرير مدينة الطبقة  وسد الفرات بشكل كامل، وكذلك تخليص كل المدنيين في المنطقة وتأمينهم، كان ذلك نصراً لأهل المنطقة الشرفاء والعازمين على الخلاص من آلة الإرهاب.

وهنا نتوجه بالشكر والعرفان  لكل هؤلاء الأبطال الذين بذلوا الغالي والنفيس قدموا  أرواحهم  فداءً لهذه الأرض الطاهرة، وكما هو معلوم فاليوم تتوجه الأنظار إلى مدينة الرقة العاصمة المزعومة لداعش  التي لا زالت قواتنا البطلة قوات سوريا الديمقراطية بخيرة شبابها في حرب ضروس داخل المدينة ضد المرتزقة  بعد أن حققت خطوات كبيرة على صعيد تحرير المدينة، وكافة المكتسيات التي تحققت بسواعد قواتنا البطلة، ما هو إلا انتصار عظيم  في وجه الإرهاب الذي تتعرض له شعوبنا.

هذه الانتصارات العظيمة ما هي ألا ثمرة وعود الشبيبة وإصرارهم على تحرير كامل الأرض السورية من رجس الإرهاب والتطرف، أننا نعاهد أهلنا في الرقة بمواصلة الكفاح حتى تحرير المدينة بشكل كامل، إن ما يتجلى لنا ليل نهار وعلى أعين العالم أجمع دعم الدولة التركية لكافة أشكال الإرهاب على الأرض السورية واستمرارها بسياستها العدائية تجاه الشعب السوري، ووقوفها أمام أي صيغة حل لإنهاء الأزمة السياسية، وذلك لتمرير أجندتها الخاصة دون الاكتراث بالقيم الإنسانية والأخلاقية، وكان أخرها اعتدائها على عفرين ومناطق الشهباء التي تستهدف من خلال هذه التحركات وعبر مرتزقتها التأثير على حملة الرقة.

كما تسعى وراء  أطماعها باقتطاع أراضي خاضعة لسيطرتها، وعليه ندين ونستنكر هذه الاعتداءات بشدة  ونطالب المجتمع الدولي الوقوف إلى جانب شعبنا ودرء الاطماع التركية الإرهابية، ونؤكد نحن كشبيبة بأننا نقف مع أهلنا بعفرين وقرى الشهباء، وسنكون جنبا إلى جنب مع أهلنا وإخوتنا بوجه كل العدوان والاطماع التركية.

كما وندعو جميع الشبيبة للانخراط  في صفوف قواتنا البطلة لدحر الإرهاب وداعميه.

(هـ ن)

ANHA