الاتصال | من نحن
ANHA

تراجع انتاج الزيتون في غزة لهذا العام

مصطفى الدحدوح

غزة- تشهد محاصيل الزيتون لهذا العام عدم رضا مزارعيها، لقلة الإنتاج السنوي عن الأعوام الماضية، حيث بدأ المزارعون منذ اليوم الأول من الأسبوع الماضي في قطاع غزة، في جني ثمار أشجار الزيتون.

وسجلت محاصيل أشجار الزيتون في الضفة الغربية معدلات إنتاجية عالية لتصل لما يزيد عن الاكتفاء الذاتي، خلافا للكميات الإنتاجية في قطاع غزة التي تشهد تراجعاً عن العام المنصرم بفارق يزيد عن 35%.

وعبر المزارعون لوكالة أنباء هاوار عن رضاهم النسبي عن انتاج أشجار الزيتون لهذا العام على الرغم من تراجع الكميات عن العام المنصرم.

وذكر بعض المزارعين بأنهم واجهوا بعض المشاكل في عملية الرعاية لعدم جودة بعض المبيدات والأدوية الوقائية مما رتب عليهم تكاليف مضاعفة.

ودعوا وزارة الزراعة في غزة بأن تضع في أولوياتها الاهتمام بأشجار الزيتون لكونها مصدر الدخل لآلاف العائلات الفلسطينية، وذلك تعقيباً لما يتعرضون له من انتهاكات من جانب القوات الإسرائيلية مما يدفعهم إلى عدم المقدرة للوصول إلى بعض أراضيهم.

وأوضح المدير العام للإدارة العامة للإرشاد في وزارة الزراعة نزار الوحيدي، أن موسم الزيتون هذا العام فوق المتوسط حيث أن المساحات المزروعة تصل إلى حوالي 38 ألف دونم منها المثمر 28 ألف دونم و غير المثمر 10 آلاف دونم.

وأضاف الوحيدي أن كمية الإنتاج هذا العام تُقدر ما بين 17-20ألف طن متوقع أن يذهب من5-6 آلاف طن إلى التخزين، وأن يذهب 14ألف طن إلى معاصر الزيتون وأن يخرج منهم 2700 طن زيت زيتون، وإن هذه الكمية لا تلبي احتياجات المواطنين، فهي تعتبر أقل من الكمية التي يحتاجها قطاع غزة لاحتياج القطاع إلى 3800طن سنوياً.

وتابع سيصبح هناك عجز ولكن العام الماضي كان الإنتاج أعلى من معدله السنوي حيث أن هناك كمية من زيت الزيتون مخزنة عند المزارعين بسبب عدم القدرة على تسويقها بسبب الظروف المالية.

أكدت وزارة الزراعة، أنها ستوقف استيراد الزيت من الجانب المصري عن طريق الأنفاق، في فترة عمل المعاصر لإنتاج الزيت إلى حين دراسة الأسواق مع بداية العام القادم وذلك لوفرة كميات الزيت المتواجدة في الأسواق.

ووجهت مديرة الإرشاد في وزارة الزراعة الفلسطينية، ضحى عابدة، مجموعة من النصائح والإرشادات للمزارعين خلال موسم عملية قطف وتخزين الزيتون وإنتاج الزيت خلال العام الحالي.

وأوضحت أنه هناك مجموعة من النصائح وأولى النصائح هو الابتعاد عن الفراش الأسود الذي يُحيط بالشجرة من جميع الاتجاهات أثناء عملية قطف الزيتون ليساعد ويساهم في سرعة القطف لأنه يرفع من حرارة الثمرة، واستبداله بفراش الشبك ذو الفتحات المتعددة.

ونصحت المزارعين بعدم استخدام العصي في قطف الثمار لأن ذلك سيؤثر على الثمرة وقد يحدث فيها تشققات من شأنها أن تدخل الحشرات والأمراض داخل الثمرة، إضافة إلى أن استخدام العصى يؤثر على الأغصان وإنتاج الشجرة في العام القادم.

وتابعت عابدة ننصح المزارعين بعدم قطف ثمار الأغصان المصابة التي قد تكون متساقطة تلقائياً أو فرز ثمارها عن الأغصان السليمة لأن ذلك سيؤثر على جودة الزيت والزيتون، وتعبئة الزيتون في صناديق بلاستيكية أو أكياس (خيش) بعيداً عن أكياس النايلون لحمايتها من التعفن أو الفطريات والسرعة في عملية درسه أو تخزينه.

(ك)

ANHA