الاتصال | من نحن

تخريج دورة تدريبية للرقص الفلكلوري في عفرين

عفرين- خرجت أكاديمية الشهيد شاكر للثقافة والفن في مقاطعة عفرين دورة تدريبية للرقص الفلكلوري.

وبهدف الحفاظ على التراث الكردي وتعليم الجيل الصاعد لتراثه وثقافته، كانت أكاديمية الشهيد شاكر للثقافة والفن في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين قد افتتحت دورة للرقص الفلكلوري باسم الشهيدة بروين، انصم إليها 30 شاب/ـة.

والدورة التي بدأت بتاريخ 26 من الشهر المنصرم واستمرت مدة 12 يوماً، تلقى المنضمون إليها دروساً نظرية عن الثقافة والفن إلى جانب فن الرقص، إضافة إلى دروس عملية على الرقصات العفرينية وغيرها من الرقصات المتنوعة، ويهدف ذلك بيان تنوع وتبادل الثقافات بين المقاطعات.

وسميت الفرقة التي تخرجت بمراسم احتفالية باسم الشهيدة بروين، التي افتتحت الدورة على اسمها، ومن المقرر أن تشارك هذه الفرقة في الفعاليات التي ستقام في إقليم عفرين.

والشهيدة بروين كانت عضوة في فرقة آمد للرقص في مدينة حلب، واستشهدت في جبال كردستان 1998.

وتخرجت الدورة التدريبية خلال مراسم في مركز الثقافة والفن بمركز المقاطعة بحضور أهالي المنضمين وإداريين في مركز الثقافة والفن.

وبدأت المراسم التي حضرها إداريو مركز الثقافة والفن في إقليم عفرين بالوقوف دقيقة صمت، بعدها رحبت المشرفة على التدريب مزكين جولاق، بالحضور، وأوضحت أن الهدف من الدورة هو تأسيس الأجيال على ثقافتهم حيث يعتبر فن الرقص أحد أبرز فنون الفلكلور الكردي.

ومن جانبه بيّن الإداري في مركز الثقافة والفن دليل مرساز، إلى أهمية دعم الأهالي لمواهب أبنائهم وبناتهم وتشجيعهم على تنميتها، كون الأجيال يمثلون المستقبل الواعد.

ثم قدمت الفرقة عرضاَ للرقص العفريني الفلكلوري، إضافة إلى رقصة تعود لثقافة باكور كردستان.

بعدها قدم الطفل شكري خلو، رقصة من التراث الكردي، والذي كان يمارسه الأجداد على وقع لحن الطبل والزمر اللذان يعتبران الأساس في الألحان الكردية التراثية.

واختتمت مراسم التخريج بتوريع اللجنة القائمة على التدريب بطاقات تعريفية على المنضمين، وعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية شارك فيها جميع الحضور.

(ن أ/هـ)

ANHA